الرئيسية / آخر الأخبار / لماذا يقبل اللاجئون السوريون على تعلم السباحة؟

لماذا يقبل اللاجئون السوريون على تعلم السباحة؟

اللاجئون السوريون يقبلون على تعلم السباحة
الرابط المختصر:

عمان ـ مدار اليوم

يقبل اللاجئون السوريون في الأردن، على ارتياد الأندية الرياضية لتعلم السباحة، استعداداً  للخوض في رحلة اللجوء عن طريق البحر.

ولاحظ شريف صاحب أحد الأندية الرياضية إقبال كثير من اللاجئين السوريين على ارتياد ناديه الرياضي، واقتصار نشاطهم على تلقي دورات لتعلم السباحة، ليكتشف لاحقاً، وأثناء أحاديث خاضها مع بعضهم، أن السبب هو رغبة بعضهم بالذهاب في رحلة الهجرة عن طريق البحر.

وقال شريف (اسم مستعار) “عادةً ما كنا نغلق بركة السباحة أثناء فصل الشتاء، لكن ونظراً لتسجيل العديد في دورات تعلم السباحة، وأغلبهم من اللاجئين السوريين، أبقينا الدورات متاحة”.

بدوره قال صاحب مسبح خاص، فضل عدم ذكر اسمه، “نستقبل الرجال في فترة، والنساء بفترة أخرى مختلفة، وبما أني المسؤول عن تسجيل المشاركين في دورات السباحة، لاحظت أن جميع أفراد العائلة يسجلون بالدورات، حيث يأتي الأب مصطحباً أبناءه الذكور، والأم تصطحب الفتيات، كما لدينا حالات قليلة لكبار السن”.

وأشار مسؤول في نادٍ رياضي آخر إلى أنه لم يعر الأمر في البداية اهتماماً، ولم يفكر بسبب الإقبال الشديد من قبل اللاجئين على التسجيل في دورات السباحة، لكن بعد الإختلاط بهم جيداً تبين له أنهم يسعون لذلك ضمن التخطيط للذهاب برحلة اللجوء عبر البحر.

وفي المقابل لم ينكر أحد اللاجئين سعيه للذهاب في رحلة اللجوء، وأنه يحاول تعلم السباحة لمحاولة تقليل مخاطر الهجرة عبر البحر، رغم إدراكه أن مجرد تعلم السباحة لن تنقذه في حال غرق المركب وسط البحر.

وقال الشاب محمد “لم يخطر ببالي يوماً أنني من الممكن أن أفكر بتعريض حياتي للخطر، لكن ما يشجعني على القيام بهذه الخطوة سببان، الأول أن الكثيرين استطاعوا النجاة، والثاني أن الحياة التي أعيشها حالياً تشبه الموت، لأنها بدون مستقبل”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...