الرئيسية / مقالات / الأمم المتحدة : المعاناة السورية تزداد سوءاً

الأمم المتحدة : المعاناة السورية تزداد سوءاً

الأمم المتحدة
الرابط المختصر:

دي ميستورا يقترح إقامة “مناطق مجمدة” في سوريا

نيويورك – مدار اليوم

 قالت كيونج وا كانج مساعدة الأمين العام ونائبة منسقة الإغاثة العاجلة لدى الأمم المتحدة إن “المعاناة السورية تزداد سوءاَ وسط استخفاف شديد من جميع أطراف النزاع في سوريا بينهم القوى الموالية للنظام و ومقاتلي الدولة الاسلامية “داعش” بمعاناة ملايين المدنيين”.

 وأضافت كانج خلال إفادتها الشهرية أمام مجلس الأمن بشأن مدى الالتزام بمطالب الأمم المتحدة لتأمين وصول أكبر للمساعدات عبر سوريا أن “الدولة الاسلامية وباقي أطراف النزاع في سوريا يقتلون ويجرحون الناس ويدمرون المنازل والقرى والبلدات والمدن ويفلتون من العقاب”.

 كما نبهت كانج إلى أن الأمم المتحدة لم يعد لديها ما يكفي من التمويل إذ أن “الدول المانحة تبرعت بنحو 39 في المئة فقط من المبلغ المطلوب لجهود الاغاثة في سوريا وهو 2.3 مليارات دولار، الأمر الذي سيؤدي إلى تخفيض المساعدات الغذائية لملايين السوريين.

 من جهته، اقترح وسيط الأمم المتحدة إلى سوريا  ستافان دي ميستورا  على المجلس  أمس،  بعد عودته من جولة استمرت 40 يوما في المنطقة،  إقامة ما أطلق عليه اسم “مناطق مجمدة في سوريا” يتم فيها تعليق النزاع والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية، مشيراً إلى أنها “خطة تحرك لتخفيف معاناة السكان، بعد أكثر من ثلاث سنوات من الحرب”.

 وفي سياق متصل، وقعت الدول المانحة يوم الثلاثاء الفائت مع دول الجوار السوري “اتفاقية برلين” التي تعهدت الاولى من خلالها تقديم مساعدات طويلة الأمد للدول التي يقع على عاتقها استقبال اللاجئين السوريين.

يشار إلى أن إحصاءات الأمم المتحدة تفيد بنزوح نحو عشرة ملايين شخص جراء الحرب داخل سوريا ، في حين هرب نحو ثلاثة ملايين لاجئ إلى خارج البلاد، معظمهم توجهوا إلى تركيا،لبنان،وسوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد زاهد غل

محمد زاهد غول يكتب: انقلاب غولن وأمريكا.. وشهد شاهد من أهلها

محمد زاهد غول إن الأدلة على تورط أمريكا بانقلاب يوليو/ تموز 2016 ...