الرئيسية / مداريات / التنين الروسي يخطف كبرى جوائز مهرجان أبو ظبي السينمائي

التنين الروسي يخطف كبرى جوائز مهرجان أبو ظبي السينمائي

مهرجان أبو ظبي
الرابط المختصر:

أبو ظبي – مدار اليوم

اختتمت في العاصمة الاماراتية الدورة الثامنة من مهرجان أبو ظبي السينمائي بحفل أقيم في قصر الإمارات.

 والقى مدير المهرجان علي الجابري كلمة بالمناسبة قال فيها أن الدورة الثامنة التي استمرت عشرة أيام وعُرض فيها حوالي 200 فيلم هي “أقوى دورات المهرجان” نظراً لتنوع المشاركات في جميع المسابقات وخارجها، مشدداً على أن المهرجان لا يستهدف عرض الأفلام فقط، وإنما يعيننا على تكريس لغة سينمائية غير تلك السائدة في العالم العربي.

وفاز الفيلم الروسي “لافاياثان” التي تعني ” التنين” بجائزة اللؤلؤة السوداء للأفلام الروائية الطويلة، وهي الجائزة الكبرى في مهرجان أبو ظبي السينمائي، كما كانت جائزة أفضل ممثل من نصيب الألكسيه سيريبرياكوف عن ذات الفيلم، وذهبت جائزة أفضل ممثلة إلى ماريا بونفي عن دورها في الفيلم الدانماركي فرصة ثانية.

ونالت الأفلام العربية جوائز عديدة حيث حصل الفيلم العراقي الألماني “ذكريات منقوشة على حجر” جائزة أفضل فيلم في العالم العربي، وفاز اللبناني غسان سلهب بجائزة أفضل مخرج في العالم العربي أيضاً.

وفيما يتعلق بجائزة أفلام الإمارات  كانت الجائزة الأولى فئة الفيلم الروائي من نصيب فيلم “حورية وعين” للمخرجة السعودية شهد أمين، وحصل فيلم ” كشك” للمخرج الاماراتي عبد الله الكعبي على الجائزة الثانية.

 وفي الأفلام التسجيلية كانت الجائزة الأولى من نصيب فيلم “مروان الملاكم” للمخرج الإماراتي حسن الكيالي، أما الثانية فذهبت الى فيلم “زهرة” للمخرجة شرين أبو عوف وهي مصرية تعيش في أبوظبي ودرست في شيكاغو.

 وفي مسابقة آفاق جديدة، ذهبت جائزة اللؤلؤة السوداء إلى الفيلم الإيطالي الألماني “العجائب”، ونال الفيلم الأردني “ذيب” للمخرج ناجي أبو نوار جائزة أفضل فيلم عربي  وكانت جائزة أفضل مخرج من العالم العربي من نصيب إلياس سالم مخرج فيلم الوهراني.

وذهبت جائزة مسابقة الأفلام الوثائقية إلى فيلم “فيرونجا” للمخرج أورلاندو فون إينزيدل، بينما نال جائزة أفضل فيلم وثائقي من العالم العربي فيلم “المطلوبون الـ18” للمخرجين عامر شوملي وبول كاون، ونالت ياسمين فضة مخرجة فيلم “ملكات سورية” لقب أفضل مخرج عربي عن هذه المسابقة.

وقدم المهرجان جوائز عديدة منها جائزة حماية الطفل، وعالمنا، وجائزتي “فيبريسكي” و”نيتباك”، بالإضافة إلى جائزة الجمهور.

 و يحاول المهرجان البحث في تطوير السينما العربية من خلال التعاون الفني والإنتاجي، ويؤكد على ذلك من خلال استمرار مشروع سند للعام الخامس على التوالي، ويعد  “سند”  الصندوق الخاص بمهرجان أبوظبي السينمائي لتمويل المشاريع السينمائية في مرحلة تطوير السيناريو ومراحل الإنتاج النهائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

%d9%84%d8%ac%d9%88%d8%a1

ابداعات الشباب السوري في دول اللجوء .. بداية بلا نهاية

مدار اليوم -زهرة محمد بالرغم من الحرب التي ألقت ثقلها على كل ...