الرئيسية / أخبار / التهاب الكبد الفيروسي يهدد اطفال اللاجئين السوريين في عرسال

التهاب الكبد الفيروسي يهدد اطفال اللاجئين السوريين في عرسال

التهاب الكبد الفيروسي
الرابط المختصر:

مدار اليوم ـ علاء المصري

اتسعت خطورة وباء التهاب الكبد الفيروسي الذي يهدد آلاف اللاجئين السوريين في بلدة عرسال اللبنانية.

وأكد الدكتور قاسم زين المشرف على مشفى ميداني في عرسال، المعلومات المتداولة عن تفشي مرض “التهاب الكبد الفيروسي المعدي” مشيراً إلى أن المرض ينذر بكارثة صحية إن لم تتم معالجته والتعامل معه باعتباره حالة طارئة.

و في تصريح  لـ ” مدار اليوم ” شرح الدكتور قاسم أعراض الاصابة بالفيروس، وهي اصفرار العين وآلام في أنحاء الجسم والمفاصل والبطن، وارتفاع حرارة الجسم، وتغير في لون البول، ليصبح داكناً.

وعزا سبب انتشار الوباء بين اللاجئين السوريين إلى عدم تلقي كثير منهم للقاحات المطلوبة، مشيراً إلى ظهور علامات العدوى في فترة تتراوح بين الأسبوع والأسبوعين .

 وأوضح زين في تصريحاته لـ ” مدار اليوم ” أن سوء التغذية لدى الاطفال يساعد على تطور الحالة لدى المريض”.

 وأضاف أنه رصد اكثر من 180 حالة إصابة بهذا المرض مشيراً إلى أن غالبية المصابين من الأطفال، في الوقت الذي لا تتوافر الأدوية المضادة لانتشار العدوى، حيث أن 800 مراجع يزورون المشفى الذي يشرف عليه وهو رقم كبير مقارنة بإمكانياته المادية والدوائية في ظل “انقطاع” الدعم شبه التام بإستثناء التبرعات الشخصية.

وذكر أن معظم من بقوا في عرسال لا يملكون أدنى مقومات الحياة الطبيعية مشيراً إلى أن ذلك مرتبط بموضوع الصحة والنظافة حيث يضطر أكثر من شخص لاستخدام نفس الأدوات مما يزيد من امكانية العدوى.

وفي رده على سؤال حول الجهات التي تقدم الدعم قال ان مثل هذه الجهات غائبة  بإستثناء “إتحاد الجمعيات الاسلامي”  و”دار الفتوى” وهي من الجهات التي سمحت لها الحكومة بالدخول الى المنطقة.

و ذكر أن الأمم المتحدة قدمت القليل من المنظفات وبعض السلال الغذائية لبعض المصابين بالعدوى ووعدت بحل مشكلة  الصرف الصحي وتأمين مياه صالحة للشرب ولكن ذلك لن يحدث في القريب العاجل على حد قوله

ومن ناحيتهم أشار شهود عيان من  بلدة مجدل عنجر إلى حدوث نفس الاصابات بإالتهاب الكبد الفيروسي  وعلاجها الأمر الذي ينذر بانتشار المرض على نطاق أوسع.

وفي رده على سؤال مدار اليوم قال رئيس ائتلاف المعارضة السورية هادي البحرة ان الائتلاف  قدم 100 ألف دولار مساعدات عاجلة عقب معركة عرسال وأن الامم المتحدة هي التي يجب ان تتابع الموضوع باعتباره مرض وبائي لايؤثر فقط على السوريين بل على من يسكن المنطقة.

ويذكر أن  الجيش اللبناني وعناصر من “حزب الله” يحاصرون منطقة عرسال  ويمنعون دخول وخروج المساعدات الغذائية والدوائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

سلام ….سلاح سلام ….سلاح ……بريشة موفق قات

 موفق قات