الرئيسية / مداريات / رومانسية الستينات تفقد نجمتها

رومانسية الستينات تفقد نجمتها

حسناء الشاشة
الرابط المختصر:

القاهرة – مدار اليوم

توفيت حسناء الشاشة العربية مريم فخر الدين بمشفى المعادي العسكري في القاهرة إثر إجراء عملية إزالة تجمع دموي من المخ، بعد صراع طويل مع المرض.

وأعلن الفنان سامح الصريطي وكيل نقابة المهن التمثيلية، وفاة الفنانة الكبيرة مريم فخر الدين، عن عمر ناهز 81 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، مشيراً الى أن أسرة الفنانة الراحلة لم تحدد حتى الآن موعد  لصلاة الجنازة أو تلقي العزاء.

ولدت مريم فخرالدين في الأول من أغسطس عام 1933م بمدينة الفيوم لأب مصري مسلم وأم مجريه مسيحية، وهي الأخت الكبرى للفنان “يوسف فخر الدين”، حصلت على شهادة البكالوريا من المدرسة الألمانية، واقتحمت العمل الفني عقب فوزها بجائزة أجمل وجه، التي كانت تمنحها مجلة “ايماج” الفرنسية مما أهلها للقيام بدور البطولة في أول أفلامها السينمائية  تحت عنوان “ليلة غرام”.

 اشتهرت الفنانة مريم فخر الدين خلال فترة الخمسينات والستينات في السينما العربية بأدوار الفتاة الرقيقة العاطفية حتى أصبحت رمزاً للرومانسية.

واختلفت أدوارها على الشاشة في مطلع السبعينات بحكم السن وأصبحت تقوم بأدوار الأم وزوجة الأب في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية، حيث قدمت أكثر من 240 فيلماً.

ويذكر أن الفنانة مريم فخر الدين تزوجت للمرة الأولى من المخرج محمود ذو الفقار وهو والد ابنتها ايمان وانتهى زواجها بالانفصال، ثم تزوجت من الدكتور محمد الطويل وأنجبت منه ابنها أحمد ثم انفصلت عنه لتتزوج من المطرب السوري فهد بلان دون أن يدوم زواجها طويلاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

%d9%88%d9%86%d9%88%d8%b3

لاجئون سوريون في لبنان يقدمون “الفيل يا ملك الزمان”لسعد الله ونوس

وكالات -مدار اليوم أجبرت حرب قوات الاسد السوريين على ترك بلدهم قسرا ...