الرئيسية / أخبار / النظام يخوض معركة الآبار النفطية والبحرة يطالب بدعم الحر

النظام يخوض معركة الآبار النفطية والبحرة يطالب بدعم الحر

نفط
الرابط المختصر:

اسطنبول- مدار اليوم

 

يخوض النظام معارك مع  تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” لاستعادة حقول النفط التي استولى عليها مؤخرا في محاولة للحد من ازماته الناجمة عن انقطاع الكهرباء والوقود في عموم سوريا .

 

وأفاد ناشطون أن اشتباكات عنيفة بين قوات النظام و مقاتلي “داعش” تدور في محيط حقلي شاعر وجحار النفطيين في ريف حمص، تمكن خلالها التنظيم من تدمير عدة مدرعات وقتل عدد من جنود قوات النظام، كما فجر سيارة مفخخة على أحد الحواجز التابعة للنظام في مدينة السخنة شرقي تدمر، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام.

 

في المقابل، شنت قوات النظام عدة غارات جوية وقصف بالمدفعية مواقع التنظيم في الجبال المحيطة بالمنطقة و ريف حماة الشرقي المجاورة لها.

 

وكانت قد تفاقمت أزمة الكهرباء والوقود في عموم سوريا بعد سيطرة التنظيم على عدة حقول للنفط والغاز نهاية تشرين الأول الماضي، ما دفع النظام لحشد قواته وعتاده لاستعادة السيطرة على الحقول التي تغذي المناطق التي يسيطر عليها.

 

وترافقت هذه التطورات مع دعوة  رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض هادي البحرة التحالف الدولي إلى دعم الجيش الحر والتنسيق معه في حربه على “داعش” ونظام الأسد، متهماً النظام بأنه “المسبب الرئيس لوجود داعش، فهو الحاضنة التي تمكن التنظيمات المتطرفة من الظهور والتوسع”.

 

وأضاف البحرة في تعليق صحفي “كلنا يعلم أن هذا التنظيم كان صغيراً لا يحكم قرية واحدة في العراق في البداية، فما السر عندما قدم إلى سورية وعبر الحدود، تمكنت له الفرص لينمو ويكبر ويتوسع ويصل إلى هذه الدرجة من القوة؟ هذا دليل واضح الى أن التلاقي بين داعش والأسد موجود”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

441

وقفة تضامنية في لندن تندد بالقصف الروسي على حلب

لندن-مدار اليوم نفّذ مشاركون في حملة التضامن مع سوريا وقفة احتجاجية، اليوم، ...