الرئيسية / أخبار / الدمشقيون قلقون على هوية مدينتهم

الدمشقيون قلقون على هوية مدينتهم

دمشق
الرابط المختصر:

دمشق ـ مدار اليوم

 

أثارت احتفالات الإيرانيين في شوارع دمشق بيوم عاشوراء سخط الكثيرين من السوريين، ومن بينهم المؤيدين لنظام الرئيس بشار الأسد ، خصوصاً أن بقية الطوائف لا تجاهر باحتفالاتها مراعاة للشعور العام .

 

وأوردت صحيفة الشرق الأوسط السعودية في تحقيق أجرته من دمشق قول صاحب أحد محلات سوق الحميدية بأن ما يحصل في المدينة من احتفالات للإيرانيين بأعيادهم الدينية “استفزاز وعدائية ليس من ورائها سوى مزيد من الخراب” مشيراً إلى أن “الرئيس حافظ الأسد كان متحالفا مع إيران ولكنه تحالف الأنداد، أما الآن فما نراه أن سوريا بيعت بالكامل لإيران”.

 

من ناحيته يرى بسام وهو من سكان حي باب توما بدمشق أن ما ما يراه في حي باب توما من مظاهر تشيّع منذ 3 سنوات كرفع الأعلام السوداء وأعلام حزب الله “ليست مظاهر دينية، وإنما هي مظاهر إيرانية سياسية تهدف للاستيلاء على دمشق العاصمة وتغيير هويتها التاريخية”.

 

وأعربت ليلاس وهي من سكان حي المهاجرين في دمشق عن تذمرها من “العدائية التي تمارس بها طقوس عاشوراء مشيرة الى أن الأمر لم يقتصر فقط على إحياء مناسبة دينية في وقت معين” بل هو إذاعة أغاني اللطميات في الشوارع في كل الأيام”، مؤكدة أنها كانت تزور مع والدتها السيدة زينب للتبرك وإيفاء النذور لأن “السيدة زينب  لجميع المسلمين وليست فقط للشيعة”.

 

وكان لافتاً في السنوات الثلاث الأخيرة انتشار أغاني اللطميات والتعابير الدينية الشيعية في شوارع العاصمة دمشق، الأمر الذي انعكس سلباً على مؤيدي النظام ومعارضيه على حد سواء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

ترامب ………………..بريشة موفق قات

موفق قات