الرئيسية / أخبار / داعش تغلق المدارس السورية والنظام يدمرها

داعش تغلق المدارس السورية والنظام يدمرها

مدرسة
الرابط المختصر:

مدار اليوم – صبحي فرنجية

 

أغلق تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” المدارس في دير الزور بسوريا إلى أن يتم تعديل المناهج بما يخدم إديولوجيته الدينية، فيما بلغ عدد المدارس التي دمرها النظام منذ بدء الأحداث في سوريا حوالي أربعة آلاف مدرسة.

 

وقال ناشطون إن “تنظيم الدولة الإسلامية أغلق جميع المدارس في دير الزور إلى حين مراجعة المناهج من منظور ديني” وأكد المرصد السوري الأمر في بيان له اشار فيه أن التنظيم عقد اجتماعاً مع إدارات المدارس في مسجد محلي على مشارف مدينة دير الزور، وقرر أن المدارس “ستظل مغلقة إلى حين إخضاع المدرسين لدورة شرعية، والى حين الانتهاء من إعداد مناهج تعليمية جديدة بديلة من المناهج الكفرية الحالية”.

 

ونشر “داعش” في وقت سابق فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي “يوتيوب” يظهر فيه إخضاع مدرسين في مدينة منبج بحلب إلى دورة شرعية قبل البدء بالعام الدراسي. كما أخضع التنظيم المدرسين إلى امتحان بعد الدورة لضمان وصول المعلومات إلى المدرسين.

 

وقال أحد المدرسين الذين أنهوا الدورة أنها ” ركزت على مفاهيم في العقيدة الإسلامية”  وهي مقسمة إلى عدة أقسام : عقيدة، فقه، تلاوة، وبعض الاداب الاسلامية”، وأضاف أن الدورة “ركزت على الفرق مابين الشورى والديمقراطية”.

 

ويشار إلى أن تنظيم الدولة قام في أيلول الماضي بتعديل مناهج المدارس في المناطق التي يسيطر عليها، وحذف مادتي الكيمياء والفيزياء مع تشجيع التعاليم الإسلامية.

 

من جهة أخرى، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن قوات النظام السوري استهدفت حوالي أربعة آلاف مدرسة، منذ بدء الصراع المسلح في 2011.

 

وأضافت الشبكة في تقرير لها أن “450 من المدارس المستهدفة دُمرت بالكامل، أغلبها في ريف دمشق وحمص وحلب” إضافة إلى أن “الأضرار التي لحقت بثلاثة آلاف و423 مدرسة أخرى تتراوح ما بين المتوسطة والنسبية”.

 

وأشار التقرير إلى “قوات الأمن والجيش النظامي حولت قرابة 1200 مدرسة إلى مراكز اعتقال وتعذيب في ظل اكتظاظ السجون المركزية بأعداد هائلة من المعتقلين تجاوزت 215 ألفا”.

 

ومنذ بدء الأحداث في سوريا تحولت بعض المدارس إلى ملاجئ للنازحين المتضررين من الأحداث في مناطقهم، الأمر الذي أدى إلى ايقاف التعليم في بعض تلك المدارس.

 

وبحسب منظمة “أنقذوا الأطفال” الدولية فإن “الصراع المستمر في سوريا حرم نحو ثلاثة ملايين طفل من التعليم” حيث اصبحت البلاد ثاني أسوأ دولة حول العالم في معدل إلحاق الأطفال بالمدارس.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

سلام ….سلاح سلام ….سلاح ……بريشة موفق قات

 موفق قات