الرئيسية / أخبار / إدارة سجن عدرا ترد على بيان “الفيسبوك” بالانتقام من المعتقلات

إدارة سجن عدرا ترد على بيان “الفيسبوك” بالانتقام من المعتقلات

المعتقلات
الرابط المختصر:

سجن عدرا – مدار اليوم

تتعرض المعتقلات في سجن عدرا لمزيد من سوء المعاملة بعد صدور بيان باسمهن دون علمهن أو استشارتهن.

وقال مقربون من سجن عدرا أن ثلاثة معتقلات نقلن إلى السجن الإنفرادي بسبب شك النظام بارتباطهن بالبيان الذي تحدث عن أوضاع المعتقلات وإحصائيات حول جرائم إغتصاب وولادات والأمراض.

 وأفاد بأن بعضهن تعرضن لمنع الزيارة ووصول المال الذي يساعد في التغلب على صعوبات الاعتقال.

ونقلت عنهن المصادر نفي أي صلة لهن بالبيان الذي نشر الشهر الفائت معربة عن اعتقادها بأن هذه الطريقة في التعامل مع قضية المعتقلين خاطئة وتؤدي إلى تعريضهن للموت.

وأشارت إلى استياء الكثير معتقلات من المغالاة في نقل الأخبار والوقائع التي تتعلق باعتقالهن، مما يزيد من صعوبة تقبل المجتمع لهن وتأقلمهن معه بعد الخروج من المعتقل.

ونقلت عنهن أنه ليست كل معتقلة مغتصبة، وإن كن لا ينفين ممارسة جرائم الإغتصاب عن النظام لكنها أكدت على حقهن الاحتفاظ بالمعلومات المتعلقة بهن.

وفي ردها على استفسارات “مدار اليوم” قالت المعتقلة السابقة رويدة كنعان أنه ليس كل النساء الموجودات في قسم الإرهاب في سجن عدرا  من سجينات الرأي، حيث أن بعضهن أمهات أو زوجات أو أخوات لناشطين مطلوبين أو مقاتلين من الجيش الحر، وهناك من اعتقلن بسبب عمليات خطف ارتكبت على خلفية الحرب الدائرة في سوريا، وأكدت أنهن ضحايا ظلم النظام أو استغلال أطراف أخرى لحاجاتهن المادية.

ويذكر أنه في 20 أكتوبر تناقلت صفحات التواصل الإجتماعي بياناً قيل أنه صدر عن المعتقلات في سجن عدرا، تضمن أرقاماً وإحصائيات للمعتقلات وعرضاً لأوضاعهن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلب

“إندبندنت”: الجثث تتفسخ في شوارع حلب والقطط…

وكالات-مدار اليوم قبل عام مضى، امتلأت مقبرة حلب القديمة، بينما امتلأت المقبرة ...