الرئيسية / أخبار / عراقيان وسوري الأوفر حظاً لخلافة البغدادي

عراقيان وسوري الأوفر حظاً لخلافة البغدادي

البغدادي
الرابط المختصر:

عواصم – مدار اليوم

كشفت تقارير دولية عن 3 مرشحين بينهم  سوري لخلافة أبوبكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش” الذي يعتقد بأنه أصيب وربما قتل خلال غارة جوية نفذها طيران التحالف الدولي في العراق.

وجاء في تقرير بثته قناة “سي ان ان” بأن البغدادي أدار التنظيم وكأنه رئيس تنفيذي لشركة تجارية، مشيرة إلى أنه شديد العزم على تنفيذ المهام التي يراها مناسبة، لذلك فإن تداعيات غيابه قد تكون كبيرة على التنظيم اذا تأكد مقتله.

وتشير التقديرات الواردة في التقرير إلى أنه في حال مقتل البغدادي لاتبدو فرص انكماش “داعش” أو تعرقل عمله كبيرة.

ونقلت عن اللواء المتقاعد في الجيش الأميركي، جيمس ماركس، إن التنظيم سينتقل إلى مرحلة جديدة يتطور معها تحت ظل قيادات جديدة مذكراً بأن قيادة داعش تطورت في الأصل من رحم جيش صدام حسين من خلال قيادات مدربة ومحترفة.

وقالت لورين سكواير، الباحثة في معهد دراسات الحرب في أميركا أنه يُرجح أن يكون لدى داعش قائمة محددة من الخلفاء المحتملين للبغدادي، ويمكن أن يكون قد اختار خليفته بنفسه أو أن مجلس الشورى حدد ذلك مسبقاً.

ولدى البغدادي، إلى جانب مجلس الشورى، مستشاران مقربان هما أشبه بالنائبين بالنسبة إليه، أولهما أبو مسلم التركماني، الذي يشرف على عمليات التنظيم في العراق، والثاني هو أبو علي الأنباري، الذي يتولى إدارة العمليات في سوريا.

والتركماني والأنباري كانا من بين الضباط الخبراء في الجيش العراقي السابق، والتركماني لديه فرصة جيدة لخلافة البغدادي في حال مقتله، وذلك للمؤهلات التي يملكها على الصعيدين العسكري والسياسي.

وتحت كل من التركماني والأنباري 12 مسؤولا يتولون مسؤوليات عديدة عسكرية وقانونية وإعلامية وأمنية، والغريب في توزيع المهام لدى تنظيم داعش أنه استفاد كثيرا من الطريقة الغربية في فرض التخصصات على المسؤولين.

وهناك خيار ثالث إلى جانب التركماني والأنباري، ويتمثل بالقيادي السوري أبو محمد العدناني، الناطق باسم التنظيم، وقد سبق للعدناني أن لعب دوراً بارزاً في إيصال أفكار التنظيم وأوامره.

وتأتي أهمية دور العدناني من واقع أن عدداً كبيراً من المسؤولين الرئيسيين في التنظيم كانوا مسجونين مع العدناني في معسكر بوكا الأميركي بالعراق، إلى جانب البغدادي الذي ظل في ذلك السجن أربع سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%a8-%d9%81%d9%8a%d9%88%d9%86

فايز سارة يكتب: صعود اليمين الغربي والقضية السورية

مدار اليوم – فايز سارة قد يبدو مستغربا ربط صعود اليمين الغربي ...