الرئيسية / أخبار / الخلاف حول ولاية الفقيه يهدد بشق حزب الدعوة

الخلاف حول ولاية الفقيه يهدد بشق حزب الدعوة

ولاية الفقيه
الرابط المختصر:

بغداد – مدار اليوم

تتسع الخلافات في حزب الدعوة العراقي، الذي يتزعمه نوري المالكي، حول ولاية الفقيه، لتهدد بانشقاقه.

ونقلت تقارير صحفية عن مصادر قيادية داخل الحزب تجدد الصراع بين التيار الذي يدعو إلى تبني ولاية الفقيه والتيار الذي يطلق عليه اسم افندية لندن الذي يريد ان يبقى الحزب ملتزماً بعدم الولاء لمرجعيتي قم أو النجف.

وأوضحت التقارير نقلاً عن مصادر في الحزب أن الصراع تجدد في داخل حزب الدعوة اثر إبعاد المالكي عن رئاسة الحكومة وتولي حيدر العبادي المنصب.

وأضافت أن المالكي هو القطب الرئيس الذي يدعو حالياً إلى تبني الحزب لولاية الفقيه.

وذكرت أن نصيحة خامنئي للمالكي بالالتفاف حول العبادي كان رداً على سؤال من المالكي برغبته إعلان تبني حزب الدعوة لولاية الفقيه رسمياً مدعوماً بقيادات الحزب التي كانت تعيش في إيران وسوريا والتي التزمت بموقف المرشد الروحي السابق للحزب مهدي الاصفي الذي كان يقيم في إيران.

وجاءت هذه الخطوة رداً على قيادات الحزب في بريطانيا والدول الاوربية بقيادة ابراهيم الجعفري وزير الخارجية الحالي التي انفصلت عن الاصفي الذي تبنى ولاية الفقيه وظل ملتزماً.

وكان الاصفي قد أطلق على الجعفري وأنصاره ومن بينهم سامي العسكري وحيدر العبادي وعلي الحلي وغيرهم افندية لندن لعدم دعمهم من مراجع معروفين فضلاً عن عدم وجود معممين يناصرون الجعفري.

ويذكر أن أنصار ولاية الفقيه في حزب الدعوة يتلقون دعماً سياسياً من الشخصية القوية في مكتب خامنئي عسكر حجازي الذي يرتيط بصلة وثيقة بالاصفي وشاهرودي والمالكي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%a8-%d9%81%d9%8a%d9%88%d9%86

فايز سارة يكتب: صعود اليمين الغربي والقضية السورية

مدار اليوم – فايز سارة قد يبدو مستغربا ربط صعود اليمين الغربي ...