الرئيسية / أخبار / واشنطن تسعى لتوازنات جديدة في سوريا وموسكو تقلب خياراتها

واشنطن تسعى لتوازنات جديدة في سوريا وموسكو تقلب خياراتها

US President Barack Obama (R) gives the
الرابط المختصر:

مدار اليوم- صبحي فرنجية

تحاول الولايات المتحدة الأمريكية استغلال مقترح دي ميستورا في كسب مزيد من الوقت لضمان تدريب المعارضة المعتدلة لقلب موازين المعادلة السورية، في الوقت الذي تسعى روسيا للتفاهم مع المعارضة على صيغة تضمن مصالحها.

تسريبات مراكز صنع القرار الأمريكي تفيد بأن واشنطن ليست على قناعة كاملة باستراتيجية دي ميستورا، لكنها لن تعطلها بغية “شراء الوقت” ودعم المعارضة المعتدلة.

ونقلت تقارير إخبارية عن مسؤولين في الخارجية الأمريكية قولهم إن الولايات المتحدة ” تدعم اتفاقات وقف إطلاق النار التي تقدم إغاثة فعلية للمدنيين وتتطابق مع المبادئ الإنسانية”، لكنها تحذر في الوقت نفسه من أن اتفاقات وقف إطلاق النار التي أبرمها نظام الأسد أقرب للاستسلام وليست اتفاقات حقيقية ومستدامة.

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن ” السوريين منذ وقت طويل يواجهون خيارات مستحيلة بين الارهابيين من جهة والديكتاتور الوحشي من جهة أخرى”، بالتالي استراتيجية الولايات المتحدة هي أن توفر إمكانية لخيار جديد وبناء أكثر، خيار المعتدلين الذي ينبذ الإرهابيين والأسد معاً، وسوف يرحب به كل سوري يريد أن يعيش في بلد يتسم بالمدنية وشمول الجميع، على حد تعبير كيري.

ويشير كيري إلى أن ضربات التحالف ضد ” داعش” هي خطة لإضعاف نظام الأسد وليس العكس، ذلك أنه ثمة علاقة تكافلية بين الأسد وداعش، بمعنى أن داعش يقدم نفسه على أنه البديل الوحيد عن الأسد، والأسد يدعي أنه آخر خط دفاع ضد داعش.

المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا دانييل روبنستين أكد في حوار صحفي أن الولايات المتحدة تتواصل مع رئيس الاائتلاف الأسبق معاذ الخطيب حول جدوى زيارته إلى روسيا، على اعتبار أن الخطيب يحظى بشعبية داخل وخارج سوريا، ويبحث عن حلحلة للأزمة.

في المقابل، أشارت مصادر سياسية روسية إلى أن موسكو ترى خطة دي ميستورا “مقدمة لتعميم وقف إطلاق نار في سورية” بالتزامن مع نشاط الجهود الدبلوماسية الروسية لتفعيل المسار السياسي.

وتميل موسكو إلى اعتبار أن الوقت حان لدفع جهود استئناف الحوار المباشر بين الأطراف السورية المعتدلة والحكومة بناءً على بيان جنيف الذي شدد على مكافحة الإرهاب وإطلاق العملية السياسية.

وكان معاذ الخطيب كتب على صفحته في ” الفيسبوك ” بعد زيارته لموسكو أن الحكومة الروسية تسعى لتشكيل مجموعة ” أصدقاء دي ميستورا ” وعقد اجتماع للمعارضة على أراضيها كخطوة لتحريك مسار الحل السياسي للأزمة السورية.

يذكر أن فريق دي ميستورا سيعقد اجتماعاً مع خبراء دوليين وإقليميين لقاءات في جنيف أواخر الشهر الجاري، لبحث تفاصيل وكيفية وقف النار في حلب، وسيعود  إلى دمشق في الأسبوع الأول من الشهر المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ايران

إيران تعرف كيف تبتز الشركات

وكالات-مدار اليوم تستثمر شركة “الاستثمارات الحكومية الإيرانية” ما بين 4 إلى5 في ...