الرئيسية / أخبار / اخفاقات الحرب على داعش تطلق حراكاً إقليمياً لحل الأزمة السورية

اخفاقات الحرب على داعش تطلق حراكاً إقليمياً لحل الأزمة السورية

549358819843
الرابط المختصر:

مدار اليوم- صبحي فرنجية

تتسارع  وتيرة المساعي الإقليمية لإيجاد حل للأزمة السورية مع تأخر ظهور نتائج ملموسة للحرب التي يشنها التحالف الدولي على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

فمن ناحيته وجه الرئيس التركي رجب طيب أوردوغان لوماً إلى الولايات المتحدة لتجاهلها الشروط التي حددتها أنقرة مقابل المشاركة في التحالف الدولي ضد داعش في سوريا، الأمر الذي اعتبره سبباً في فشل ضربات التحالف.

وقال أردوغان إن الضربات الجوية التي تشنّها مقاتلات التحالف ضد أهداف لداعش في العراق وسوريا “أخفقت” وغير مجدية، مؤكداً أن تركيا لن تغير موقفها تجاه الضربات إلا في حال قبول الشروط التي وضعتها على الطاولة لا سيما المتعلق منها  بخطة تدريب وتجهيز مقاتلي الجيش السوري الحر، وفرض منطقة حظر طيران، وإقامة منطقة عازلة داخل سوريا.

تصريحات الرئيس التركي تزامنت مع زيارة المبعوث الرئاسي الأميركي الخاص لدى تحالف محاربة داعش جون آلن، إلى أنقرة لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك.

ومن ناحيته يتوجه وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إلى موسكو خلال الأيام المقبلة ليبحث الازمة السورية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وحسب مسؤولين روس تدرس الزيارة جدوى جهود موسكو لعقد لقاء لممثلي المعارضة السورية تمهيداً لإطلاق جولة ثالثة من محادثات جنيف بين النظام السوري والمعارضة، في الوقت الذي يجري تداول توقعات حول تسوية روسية – سعودية تستهدف التفاهم على الملف السوري، مقابل تنسيق بين الرياض وموسكو في أسواق النفط العالمية بالشكل الذي يجنب الروبل الانهيار في سلة العملات الحرة.

تصريحات أردوغان وزيارة الفيصل تترافق  مع تحركات داخل صفوف المعارضة السورية بما فيها الائتلاف نحو توافقات حول السياسة الخارجية.

وفي إطار سعي المعارضة إلى ذلك التوافق، حصلت “مدار اليوم” على معلومات من مصادر متطابقة في الائتلاف عن اجتماع تعقده الهيئة العامة الجمعة لبحث تشكيل مجلس أمن وطني، سيكون رئيس الائتلاف هادي البحرة رئيساً له، ويضم رئيس الحكومة، وزير الدفاع، وزير الداخلية، أمين عام الائتلاف، أمين سر منتخب، رئيس الأركان، رئيس الأمن والشرطة.

و يرى عضو الهيئة السياسية للائتلاف ورئيس الهيئة التنفيذية للكتلة الوطنية الديمقراطية السورية عقاب يحيى أن روسيا كدولة عظمى لا بدّ أن يكون لها دورها في “المسألة السورية” لا سيما وانها  لاعب فاعل في القضية السورية، وعلاقتها قوية بالنظام وشؤون البلد ، على حد تعبيره.

وفي هذا السياق يشير إلى نية روسيا اطلاق مبادرة تتقاطع مع تسريبات إيرانية، تفيد بتشكيل جسم انتقالي، أو حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات يرأسها بشار لمدة محدودة لا تتجاوز العامين.

ويؤكد على أن الروس يبدون “نوعاً من المرونة” فيما يخصّ موقع ومستقبل بشار الأسد، وبالتالي لابد من “التعاطي الإيجابي” معهم.

عضو الائتلاف السوري المعارض وأمين سر الكتلة الديمقراطية زكريا السقال قال لـ “مدار اليوم” إن السعي الروسي يأتي في إطار إعادة روسيا لمكانتها في الواجهة والتي تشعر أنها بدأت تفقدها، مشيراً أنه لا يوجد حل ناجز للأزمة السورية في المدى القريب.

المؤشرات التي تلتقطها الأطراف الاقليمية والدولية الفاعلة في الأزمة السورية تتجه نحو امتلاك موسكو أوراقا للحل تجعلها محوراً عصياً على التجاوز في الوقت الذي تصر القيادة الروسية على أن تكون نداً لواشنطن حين يتعلق الأمر بتطورات الأزمات الساخنة في العالم مما يعني اتساع الحضور الروسي في التحركات الدبلوماسية المقبلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مطار المزة

انفجاز يهز مطار المزة العسكري في دمشق

دمشق – مدار اليوم أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، حدوث عدة انفجارات، ...