الرئيسية / أخبار / ميشيل كيلو: مبادرة الخطيب صرخة وليست خطة

ميشيل كيلو: مبادرة الخطيب صرخة وليست خطة

ميشيل كيلو
الرابط المختصر:

عشية اجتماع الهيئة العامة للائتلاف “التوافق نتيجة قناعات والخلاف يضر الجميع”

اسطنبول – مدار اليوم

قال ميشيل كيلو في حديث لمدار اليوم، إن الإخوان المسلمين اليوم شركائنا في التجمع الوطني السوري، ومن الخطأ أن يدرج الإخوان في أي بلد عربي في لائحة الارهابين. مؤكداً أنه لا يمكن أن يقرأ في لائحة واحدة الإخوان المسلمين وداعش.

وأضاف كيلو، يجب أن نحقق تسوية كبرى بين الجميع، والتوافق المطروح في اجتماعات الهيئة العامة يجب أن يكون نتيجة قناعات وليس محاصصة، والخلاف يضر الجميع.

وعن مقترح المبعوث الدولي دي ميستورا أوضح كيلو، أن الحل السياسي أكبر من تجميد الصراع في حلب، الحل السياسي له علاقة بالنظام، ليس فقط وقف البراميل المتفجرة عن منطقة، الحل السياسي شرطه الأساسي أن يحقق مطالب الشعب السوري بالحرية وإسقاط النظام، وأكد أن الحل السياسي ليس رفع سيف النظام عن الشعب، بل يجب قطع رأس النظام من أجل الشعب، وليس مكافأته بحل سياسي.

وإن أي حل سياسي لا يقوم على أساس بيان جنيف 1، وإقرار هيئة حكم انتقالية، محكوم بالفشل والرفض.

وحول مبادرة معاذ الخطيب، قال كيلو إن المبادرة هي عبارة عن “صرخة”، و لم تكن داخل إطار حامل وطني، مشيراً أن معاذ الخطيب قدم رؤية بطابع شخصي تفتقد إلى خطة واضحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الايرانيون

ايران تعترف مقتل قيادي جديد في سوريا

وكالات – مدار اليوم كشفت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل القيادي في ...