الرئيسية / مدار / معاذ الخطيب للائتلاف: لم يعد الانتظار مفيداً ولا بد من التحرك لوقف حمام الدم

معاذ الخطيب للائتلاف: لم يعد الانتظار مفيداً ولا بد من التحرك لوقف حمام الدم

معاذ الخطيب
الرابط المختصر:

مدار اليوم – ياسر بدوي

انتخب معاذ الخطيب رئيساً للائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة والثورة بالتزكية في 11 نوفمبر من عام 2012، وهو خطيب وداعية اعتقله الأمن السوري عدة مرات في سنتي 2011 و2012 على خلفية دعمه للحراك الشعبي المطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، استطاع خطيب المسجد الاموي الهرب من سوريا في يوليو 2012، وطرح مبادرة للحوار مع النظام في فبراير 2013 رفضها النظام بدوره، واعتبرها الائتلاف مبادرة فردية، كما دعا الخطيب المجتمع الدولي لتسليح الجيش الحر، وقام أثناء ترؤسه الائتلاف بزيارة ريف حلب، وفي 24 مارس 2013 أعلن الخطيب استقالته من الائتلاف ليعمل بحرية حسب قوله، زار موسكو مع وفد من المعارضة، في خطوة وصفها بأنها تحريك للركود.

مدار اليوم أجرت حواراً مع الشيخ معاذ الخطيب و سألته حول مبادرته الجديدة التي وصفها معارض بارز بالصرخة أكثر مما هي مبادرة.

مدار اليوم: لاقت زيارتكم الأخيرة إلى موسكو اعتراضات كثيرة، ووصفها معارض بارز بأنها صرخة أكثر مما هي مبادرة، هل كانت الزيارة صرخة أم مبادرة؟

الخطيب: لم يكن هناك مبادرة حقاً، هو لقاء مع القيادة الروسية، وهي مؤثرة في سوريا، ودورها فاعل في الحل السوري، زيارتنا جاءت لفتح نافذة لتحريك الركود الدولي تجاه الحل السياسي، ما قمنا فيه مجرد تحريك لاستعادة أولوية الحل السوري، وهذا يحتاج لمتابعة من جميع القوى السياسية و العسكرية و المدنية، لم نذهب إلى موسكو للتوقيع نيابة عن أحد، وندعو جميع القوى الفاعلة للمشاركة، ما دامت الفكرة الأساسية مقبولة، ونحن ننتظر ما ستفعله المعارضة الرسمية، لم يعد مفيداً ممارسة سياسة الانتظار، والتعامل برد الفعل، يجب التحرك لصناعة الحل ووقف حمام الدم، المبادرة هي تحرك لتشكيل محور وطني.

مدار اليوم: هل هناك اتصالات مع القوى الفاعلة على الأرض، ومن هي هذه القوى؟

الخطيب: لا أريد ذكر أسماء القوى، ليس ضعفاً، لكن لأن ذكر الأسماء يفتح باب التشويش من القوى المتربصة بالحل، وخوفاً من ردات الفعل على هذه القوى، قبلنا الزيارة وعملنا لشهور مع القوى وأخبرنا الجميع بالأمر، لم يعترض على الزيارة الكثير من هذه القوى.

مدار اليوم: ذكرت في توضيحك حول الزيارة، أن رحيل الأسد لن يتم بين يوم وليلة؟ وفهم ذلك باعتباره موافقة على بقاء الأسد !!

الخطيب: دعوة الروس لنا وموافقتهم على طرحنا كان ايجابياً، النظام مسؤول عن كل ماحدث و يحدث في سوريا، ويجب السير نحو الانتقال السياسي، هذا الأمر يحتاج لترتيبات، لم نتطرق إلى أية تفاصيل وقالوا رأيهم بصراحة: المعارضة محروقة، وهي غير قادرة على الحكم ومشتتة.

مدار اليوم: لكن لافروف قال أنهم غير متمسكين بالأسد!!

الخطيب: قال ذلك للتعبير عن موقفهم، الروس ذكروا ذلك أكثر من مرة، وللعديد من الشخصيات، هم حريصون على بقاء الدولة، وهذا الشخص يدير الدولة، المعارضة لا يمكن أن تديرها، كونوا جاهزين كمعارضة، حتى نتحدث في نقل السلطة، حلوا مشاكلكم ثم تعالوا لنتفاهم، نقلنا هذا الكلام للمعارضة، فتحوا نار التخوين علينا، المعارضة عقيمة تحارب نفسها، السبب الرئيس لبقاء الأسد واستمراره تفكك المعارضة وعدم قدرتها على الاقناع بحضورها لتأمين البلد .

مدار اليوم :هل تقوم مبادرة التحريك التي قمتم بها على أساس بيان جنيف 1؟

الخطيب: لا شك أن كل دولة تدفع باتجاه مصالحها، اعتماد بنود جنيف تحتاج لعمل دؤوب وجاد ومتواصل، المعارضة تنتظر الآخرين ليعملوا عنها، وكما تريد وتتمنى هي أي المعارضة، وهذا لن يتحقق، المسؤولية تقع علينا نحن السوريين، ولا ننتظر مائدة من السماء .

مدار اليوم: أظهرتم استعداداً للجلوس مع وفد من النظام، هل هناك أسماء مرشحة للحوار أو التفاوض، وهل هذه الشخصيات لها القرار؟

الخطيب: لا يوجد أسماء من النظام، ولا من المعارضة، علينا التواصل وبعدها تأتي الأسماء، لكن هناك عقم سياسي و فكري لدى أطراف المعارضة، دائما تردد، النظام متوحش، إيران عدو، روسيا تساعد النظام، المعارضة تندب فقط، وماذا بعد الندب؟ ثم نتقاتل و نفشل ونجلس، لذلك لا بد من بذل الجهود، النظام يتفنن كيف يحقق المكاسب من جميع المشاريع السياسية، لذلك لا بد من العمل على تحصيل المكاسب، وتحسين شروط التفاوض، ونعبر عن حقنا أمام الجميع.

مدار اليوم: ما هو رأيكم بمقترح دي ميستورا حول تجميد الصراع والانطلاق من حلب؟

الخطيب: لدي موعد مع ميستورا خلال أيام، كي نفهم التفاصيل، إذا كان طرح مثل هذه الأفكار يأتي في سياق تحرك انقاذي، للتخفيف من معاناة الشعب، فليكن، أما إذا كان لتفريغ القضية، بالتأكيد لا نوافق، ولذلك ننادي بالحل السياسي الشامل، كي لا تنفرد جهة دولية أو إقليمية بالحلول المنفردة، وبذرائع الأكل والشرب، مقترح دي ميستورا إن كان ضمن حل سياسي شامل، لا بد من العمل لأجل ذلك.

مدار اليوم: واجهت زيارتكم نقداً من الائتلاف بسبب غياب التنسيق معه، رغم وجود شخصيات من الائتلاف و الحكومة في الوفد، وهناك تسريبات عن اجتماعات مرتقبة بينكم وبين وفد من النظام كيف تفسر ذلك؟

الخطيب: لم يحدد أي اجتماع ولم نتفق على شيء، ولا علم لنا بأي اجتماع، الساحة مفتوحة أمام الائتلاف و الجميع للتحرك وإثبات حضورهم في الساحة، كان معيباً أن يعقد الائتلاف اجتماعين من أجل مناقشة الزيارة، ولم يعقد اجتماعا واحد لمناقشة ويلات السوريين، لماذا هذه اللغة، نحن نعلم أن هناك أطرافاً داخل الائتلاف يجتمعون مع النظام، كما أن الائتلاف لا يملك وصاية على الشعب، وعليهم أن يبحثوا عن مكانهم بين الشعب، والآن الأمر مطروح أمام الائتلاف لمناقشته واتخاذ القرار، لكنهم ما زالوا يختلفون حول قضايا تخص الائتلاف.

مدار اليوم : كيف ترى دور القاعدة وداعش في سوريا دينياً وسياسياً؟

الخطيب: لو عدنا إلى الوراء، سنجد القهر الذي تعرضت له القوى الإسلامية، تلقفت أطراف عديدة هذه الفكرة، وعملت على إيجاد هذه التنظيمات، وجر البلد إلى الصدام، ليفهموا الإسلام بشكل صدام مع الآخر، وضرب الإسلام الشامي المعتدل المنفتح، الذي نريده نحن، ليس النظام من أوجد الاسلام المعتدل، جذوره عميقة في الشام، على العكس النظام خلق الإسلام المتطرف ،بممارسته ولعبه بهذه الورقة .
سياسياً، الدول لها مصالح وفتحت خطوط مع التنظيمات المتطرفة لمكاسب سياسية، إيران أرادت ايقاف تمدد الولايات المتحدة في العراق، لذلك كان هذا الفكر، وهذه التنظيمات، فكر القاعدة والتطرف، أساء لسوريا و السوريين. نتمنى أن نكون يدا واحدة في الداخل و الخارج لتجاوز المحنة غير المسبوقة في التاريخ .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

ترامب ………………..بريشة موفق قات

موفق قات