الرئيسية / أخبار / مبادرة الخطيب تلقى قبولاً في قيادة الجيش السوري الحر

مبادرة الخطيب تلقى قبولاً في قيادة الجيش السوري الحر

الخطيب
الرابط المختصر:

تركيا – مدار اليوم – مها غزال

لقيت تحركات قام بها رئيس ائتلاف المعارضة السورية الأسبق معاذ الخطيب لحشد التأييد لمبادرته قبولاً في أوساط الجيش السوري الحر.

و قال عضو المجلس العسكري أبو أحمد العاسمي لـ”مدار اليوم” أن الخطيب التقى مع ضباط في المخيمات على الحدود التركية- السورية وليس مع ضباط الداخل، مشيراً إلى أن المجلس العسكري الأعلى، لم يشارك في الزيارة التي قام بها رئيس الائتلاف الأسبق إلى موسكو، إلا أنه أكد في المقابل تأييد المجلس لأي حل يساهم في وقف نزيف الدم السوري، وأفاد العاسمي بأن مبادرة الخطيب محاولة للبحث عن حلول ولا تملك مقومات المبادرة، مؤكداً أن الروس لازالوا يدفعون باتجاه الجلوس مع الإيرانيين وجعلهم جزء من الحل وهم جزء من المشكلة، موضحاً أن إيران تحتل سوريا والأسد مجرد أداة تحركها وعليه تتحمل مسؤولية إراقة الدم السوري، ولا يمكن الجلوس والتفاوض معها.

وأفاد أن موقف المنشقين الذين قابلهم الخطيب في المخيمات كان نابعاً من الضائقة التي يعيشون فيها وتعلقهم بأي بادرة أمل، مؤكداً أن المجلس العسكري يؤيد حتماً الوصول إلى حل حقيقي يحقق طموح الثورة السورية.

وكان الخطيب قد صرح في لقاءات صحفية أنه التقى ضباط من الجيش الحر خلال زيارته للحدود السورية التركية، ووضعهم في صورة المباحثات التي أجراها في موسكو، وأشار إلى شبه إجماع دولي على التخلص من الأسد، وتشكيل حكومة انتقالية من المعارضة وبعض شخصيات النظام الذين لم تتلوث أيديهم بالدماء.

ولفت إلى أن مجلس الأمن الدولي سيتخذ قراراً باعتماد الخطة المطروحة للحل عند اكتمال عناصرها ونضوج الأفكار المتضمنة فيها، وصياغة التفاصيل التي تضمن نجاحها.

ويذكر أن الخطيب رفض طلباً روسياَ بالتفاوض المباشر مع إيران، وأفاد بأن روسيا أبلغته أنها لا تمتلك ما يكفي من القدرة على حمل إيران للموافقة على الحل المطروح للأزمة السورية، لكنه أكد في الوقت نفسه أن روسيا متأكدة من أن موافقة إيرانية ستأتي عندما تتأكد من أن الحل سيتم اعتماده في مجلس الأمن الدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاصفة الجنوب - درعا

تشكيل “جيش الثورة” في حوران

 مدار اليوم – محمد صبيح اعلنت عدة فصائل عسكرية تابعة للجيش الحر ...