الرئيسية / أخبار / داعش يجند قيادياً في حركة المهاجرين البريطانيين

داعش يجند قيادياً في حركة المهاجرين البريطانيين

قيادي داعش
الرابط المختصر:

عواصم- مدار اليوم

ظهر سيدارثا دار القيادي في حركة المهاجرين البريطانية، المتوقع أن يكون المسؤول عن آلة داعش الإعلامية، للمرة الأولى في صور على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” يحمل طفلاً رضيعاً يقول عنه: “هذا ابني..مولودي الجديد” وأشار إلى أن الطفل “إضافة عظيمة لداعش” مؤكداً “إنه ليس بريطانياً بالتأكيد”.

ويقول القيادي الأصولي أنجم تشودري في تصريحات صحفية “لقد كان أبو رميثة تلميذ الداعية عمر بكري مؤسس حركتي “المهاجرون” و”الغرباء” وتعلم الفقه والشريعة وعلوم الحديث وحفظ أجزاء من القرآن الكريم، وقد درسته أيضاً بعض العلوم الشرعية في مدرسة لندن لعلوم الفقه والشريعة بعد اعتناقه الدين الإسلامي، وهو خبير في الكومبيوتر والبرمجة الرقمية، وأعتقد أن “داعش” عهدت إليه بالإشراف على آلتها الإعلامية.

وأوضح تشودري أن “أبو رميثة” وهو اسم سيدارثادار على الفيس بوك وهو قيادي في “المهاجرون” اعتقل معه في حملة مداهمات سبتمبر الماضي، وبعد الإفراج عنه في اليوم التالي مباشرة استطاع أن يفر من بريطانيا رغم قوانين الكفالة، مع زوجته الحامل وأطفاله الأربعة إلى تركيا، ومنها إلى الداخل السوري، حيث التحق بـ”داعش”.

وكان سيدارثا نجح في الفرار من بريطانيا بعد أن شنت شرطتها سلسلة حملات على  متطرفين، وكان بين 8 اعتقلتهم في سبتمبر الماضي وسحبت جوازات سفرهم، وفي اليوم التالي لإطلاق سراحه مضى هو وزوجته الحامل وبعض أفراد عائلته إلى محطة “فيكتوريا” وسط لندن، وركبوا إحدى الحافلات وسافروا إلى فرنسا، ومن يومها انقطعت أخباره تماماَ، حتى فاجأ الجميع وظهر الإثنين الماضي بتغريدة كتبها في حساب فتحه بالموقع التواصلي “تويتر” فاجأت الجميع، وفيها قال: “سخِر الله من أجهزة الإستخبارات والمراقبة البريطانية. هاجروا أيها المسلمين. ضعوا ثقتكم في الله”، و “يا له من نظام أمني بريطاني رديء يسمح لي بالخروج من أوروبا إلى دولة الإسلام”. ومن هذه التغريدة علم الجميع بأنه قد أصبح في “داعش”منذ مدة، ثم جدد إطلالته بمفاجأة أكبر بتغريدة مع صورة في هاشتاغ بدا فيها مسندا كلاشنيكوف إلى كتفه، وفي يسراه لف رضيعاَ يحمله قال إنه ابنه.

وسيدارثا المولود في بريطانيا منذ 31 سنة، هندي الأصل من أتباع الديانة الهندوسية المنتشرة في الهند ونيبال، لكنه اعتنق الإسلام، وأصبح مقربا من المتطرف الباكستاني الأصل أنجم تشودري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

441

وقفة تضامنية في لندن تندد بالقصف الروسي على حلب

لندن-مدار اليوم نفّذ مشاركون في حملة التضامن مع سوريا وقفة احتجاجية، اليوم، ...