الرئيسية / مدار / الفيلم السوري “بلدنا الرهيب” يحصد الجائزة الأولى في مهرجان “فورمدوك” البرازيلي

الفيلم السوري “بلدنا الرهيب” يحصد الجائزة الأولى في مهرجان “فورمدوك” البرازيلي

مها
الرابط المختصر:

برازيليا – مدار اليوم

منح مهرجان “فورمدوك” البرازيلي جائزة أفضل فيلم في المسابقة الدولية، للفيلم السوري “بلدنا الرهيب”  الذي أخرجه محمد علي الأتاسي وزياد الحمصي، و يروي رحلة ياسين الحاج صالح من دمشق إلى الغوطة حتى الرقة وصولاً إلى تركيا.

يقول المخرج محمد علي الأتاسي: “صنعنا هذا الفيلم لنقول للعالم إن هناك سورية أخرى لا ترونها على شاشات التلفزيون ونشرات الأخبار التي لا تتكلم إلا عن الإسلاميين والعنف والديكتاتورية”، مضيفاً أن “هناك أناساً عاديين في سورية يحبون ويحزنون ويحلمون ويخسرون، ولكنهم مازالوا مسلحين بالأمل وبحلم الحرية والعدالة”.

يجسد الفيلم ثبات الكاتب على مواقفه المناهضة للعنف وتماسكه وصلابته حتى في أكثر لحظات ضعفه وسكونه، مستخدماً لغة واضحة ودقيقة.

كما يرصد التحولات الإجتماعية والنفسية للمحيط عن طريق الحوارات التي تدور بين الكاتب والمخرج زياد الذي نراه يشارك القوات المسلحة في القتال.

تظهر رزان زيتونة وسميرة خليل زوجة ياسين الحاج صالح اللتان اختطفتا من قبل جماعات متطرفة في الفيلم من خلال مشاركتهما في حملة نظافة في المدينة كان قد نظمها ياسين هناك.

ويصور الفيلم مدينة دوما، التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، من خلال عرضه لصعوبة الحياة فيها، في ظل انقطاع الماء والكهرباء والمؤن

ثم ينتقل ياسين الحاج صالح ليكمل مسيره في مسقط رأسه الرقة التي كانت قد تحررت من سلطة النظام ويكتشف لاحقاً أن داعش سيطرت عليها واختطفت أخويه.

يصل إلى الرقة ويلتقي أهله في مشاهد مؤثرة جداً، ويبقى متخفياَ حتى يفقد الأمل من امكانيات العمل هناك ، حيث يقول ” إنهم يقتلون أمثالي، فضلاً عن أننا لا نمتلك العضلات للدفاع عن أفكارنا ومعتقداتنا حالياً من الاغتيال” ويسافر الى تركيا.

يذكر أن الفيلم حاز على الجائزة الكبرى في المهرجان الدولي للأفلام في مدينة مرسيليا الفرنسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مطار المزة

انفجاز يهز مطار المزة العسكري في دمشق

دمشق – مدار اليوم أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، حدوث عدة انفجارات، ...