الرئيسية / أخبار / سلام: أخفقنا في النأي بأنفسنا عن الأزمة السورية

سلام: أخفقنا في النأي بأنفسنا عن الأزمة السورية

الرابط المختصر:

بروكسل – مدار اليوم

قال رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام أن تردد وتقاعس المجتمع الدولي عن اتخاذ قرارات حاسمة حول الأزمة السورية أوصل الأمور إلى ما هي عليه الآن على حد وصفه.

وأفاد سلام في جلسة أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي خصصت لتبادل وجهات النظر حول آثار وتداعيات الوضعين السوري والإقليمي على لبنان أن غياب القرارات الحقيقية أوصل قادة المجتمع الدولي إلى حالة من العجز والتخبط أمام المنحى الذي اتخذته الأحداث.

وأضاف أنه لا بد من حل سياسي ينهي المذبحة في سورية ويضع حداً للتطرف وينتصر للاعتدال.

وشدد على ضرورة بذل الجهود وإظهار الكثير من الشجاعة والاندفاع من أجل التوصل إلى الحل السياسي المنشود سواء للوضع في سورية اوالمنطقة، لافتاً إلى أن استقرار المنطقة يمر عبر إيجاد حلول للصراعات فيها.

كما أقر رئيس الوزراء اللبناني بعدم نجاح مختلف الأطراف السياسية في بلاده في الحفاظ على تعهداتها بتبني سياسة النأي بالنفس عما يجري في سورية، مشيراً إلى أن هناك جهود تبذل من أجل محاولة العودة لاحترام هذا الالتزام.

وناشد سلام مؤسسات ودول الاتحاد الأوروبي تقديم مزيد من المساعدات الانسانية والاغاثية والمالية لبلاده من أجل مساعدتها على تحمل أعباء اللاجئين السوريين، الذين باتوا يشكلون ربع عدد سكان البلاد.

وتطرق سلام أيضاً إلى موضوع نمو المجموعات المتشددة في لبنان، حيث رأى أن التطرف هو ثمرة انعدام الأفق وغياب الحل السياسي وقال ستستمر التيارات المتشددة في التمدد في ظل غياب حلول ودعم حقيقيين للتيارات المعتدلة، على حد تعبيره .

وأشار المسؤول اللبناني إلى أن الجيش وقوى الأمن في بلاده نجحت بالرغم من إمكانياتها المحدودة في الحفاظ على الاستقرار في البلاد وخفض التوتر بين الطوائف المختلفة، مناشداً الاتحاد الأوروبي بالاستمرار في تقديم المساعدة لهذه القوات، خاصة في مجال تطوير الخبرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محاولة اعتداء على مركز الدفاع المدني في محمبل بريف إدلب

ادلب – مدار اليوم   تعرض مركز الدفاع المدني في بلدة محمبل ...