الرئيسية / مداريات / اليونسكو تواجه صعوبات الحفاظ على الآثار السورية

اليونسكو تواجه صعوبات الحفاظ على الآثار السورية

اليونسكو
الرابط المختصر:

عواصم = مدار اليوم

تواجه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونيسكو” صعوبات في الحد من سرقة والاتجار بالآثار السورية والعراقية مما دفعها إلى دعوة مجلس الأمن الدولي لتبني قرار يحظر الاتجار غير المشروع بالمواد الأثرية في سورية والعراق.

وحثت مديرة المنظمة إيرينا بوكوفا على إقامة “مناطق ثقافية محمية” لإنقاذ التراث السوري بداية بالمسجد الأموي في مدينة حلب التي دمرتها المعارك.

وقالت في افتتاح منتدى حول التراث الثقافي في العراق وسوريا أقيم في مقر المنظمة بباريس، إن تدمير التراث والتنوع الثقافي أمر يقع في صلب النزاعين العراقي والسوري.

كما أشارت رئيسة مكتب اليونسكو في عمان انا باوليني في وقت سابق الى أن خطر النهب والاتجار غير المشروع بالتراث الثقافي السوري يبدو فادحاً جداً.

وسبق للمنظمة أن أدرجت ستة مواقع أثرية سورية معرضة للخطر على قائمة التراث العالمي المهدد.

وتشمل هذه المواقع دمشق القديمة وحلب القديمة وبصرى وقلعة الحصن وموقع تدمر وقرى أثرية في شمال سوريا.

وتشير معلومات يجري تداولها على نطاق واسع الى حفريات في عدد من المناطق الأثرية.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية قد أكدت في تقرير لها أن الإرهابيين في سورية شكلوا مجموعات تنقيب سرية وقاموا بشراء أدوات جديدة من أجهزة الكشف عن المعادن والتنقيب عن الآثار لتهريبها إلى خارج البلاد وبيعها بصورة غير مشروعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

%d9%84%d8%ac%d9%88%d8%a1

ابداعات الشباب السوري في دول اللجوء .. بداية بلا نهاية

مدار اليوم -زهرة محمد بالرغم من الحرب التي ألقت ثقلها على كل ...