الرئيسية / أخبار / واشنطن تدعم الاردن بمليار دولار لتحمل اعباء اللاجئين السوريين والعفو الدولية تنتقد تقصير الاثرياء

واشنطن تدعم الاردن بمليار دولار لتحمل اعباء اللاجئين السوريين والعفو الدولية تنتقد تقصير الاثرياء

المليار
الرابط المختصر:

عواصم – مدار اليوم

حصل الأردن على مليار دولار من الولايات المتحدة لمواجهة أعباء اللجوء السوري فيما حذر لبنان من تجويعهم وانتقدت منظمة العفو الدولية تقصير الدول الثرية.

وأعلن الرئيس الامريكي باراك أوباما، خلال لقاء جمعه بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، زيادة الدعم بما يقدر بمليار دولار سنوياً للمملكة الهاشمية التي تعاني من تداعيات الأزمة السورية وتدفق اللاجئين على أراضيها.

وأشاد أوباما بالدور الذي يلعبه الأردن في احتضان اللاجئين السوريين الفارين من جحيم الحرب في بلادهم.

في هذه الاثناء أكد وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس أنه علم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أن هناك نوعاً من البرودة في الاستجابة لمتطلبات وحاجات إغاثة اللاجئين السوريين.

وحذر من تفاقم الوضع الإنساني للاجئين، قائلا إن هناك 300 ألف شخص سيجوعون بعد توقف برنامج الغذاء العالمي عن منح بطاقات تموينية بمعدل 30 دولارا للشخص الواحد من أجل شراء الطعام.

وقال درباس، في تصريح صحفي، إنه خلال عام 2013 لم يصل المطلوب من التمويل إلا 53 بالمئة، وانخفض في نهاية عام 2014 إلى أقل من 43 بالمئة.

ومن ناحيته اعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن الحملة التي أطلقها لجمع التبرعات لمساعدة اللاجئين السوريين نجحت في جمع نحو 21.5 مليون دولار في يومها الاول اي نحو ثلث المبلغ المستهدف.

واعرب البرنامج في بيان عن تفاؤله بنجاح حملته لجمع التبرعات اللازمة لاستئناف توزيع المساعدات الغذائية على 1.7 مليون لاجئ سوري مشيرا الى ان حصيلة حملة “دولار واحد للاجئين السوريين” التي أطلقها على شبكات التواصل الاجتماعي قاربت 21.5 مليون دولار خلال أول 24 ساعة.

من ناحيتها قالت منظمة العفو الدولية إن الدول الثرية لم تستقبل عددا كافيا من اللاجئين السوريين، وتركت العبء على دول الجوار الفقيرة وضعيفة الإمكانيات.

ووصفت المنظمة، التي تتخذ من لندن مقراً لها، موقف الدول الثرية  بأنه يبعث على الصدمة.

وورد في البيان أن 5 من دول المنطقة هي الأردن ولبنان والعراق وتركيا ومصر تستضيف 3.8 مليون لاجئ سوري، بينما لا تستضيف بقية دول العالم سوى 1.7 في المئة من هذا العدد.

ولاحظت المنظمة أن دول الخليج وروسيا والصين لم تعرض استضافة لاجئ واحد، ووصف البيان عدم استضافة دول الخليج لاجئين سوريين بأنه مخجل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلب

الأمم المتحدة تحذر من اختفاء مئات الرجال بعد مغادرتهم شرق حلب

وكالات – مدار اليوم حذر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، من ...