الرئيسية / أخبار / المالح: واشنطن وتل أبيب لا تريدان رحيل الأسد

المالح: واشنطن وتل أبيب لا تريدان رحيل الأسد

المالح
الرابط المختصر:

عواصم – مدار اليوم

انتقد رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني السوري هيثم المالح التقصير الدولي في دعم الثورة السورية مشيراً إلى تواطؤ أمريكي واسرائيلي مع نظام بشار الأسد.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها مؤخراً وصف المالح  الثورة السورية بأنها الثورة اليتيمة الوحيدة في العالم، التي لم تقدم أي من الدول أو الأصدقاء الدعم لها، اللهم إلا النزر اليسير، خاصة أن كل ما تم الإعلان عنه من مساعدات على مدى الأعوام الماضية لم يتحقق منه شيء جدي على أرض الواقع.

وقال المالح أن أحدا لا يريد للثورة السورية النجاح، إلا أنها بالرغم من ذلك مستمرة حتى تحقيق أهدافها بدعم وبجهود السوريين أنفسهم.

وذكر أن الدول المانحة لا تلتزم بتعهداتها، مشيرا إلى أن “أصدقاء سوريا” أعلنوا غير مرة تقديم مساعدات للشعب السوري، كان من بين أهمها مؤتمر مراكش، والذي أعلن فيه تقديم مليار دولار دعما للشعب السوري، إلا أن شيئا من هذه الأموال لم يقدم.

وفيما يتعلق بحديث الولايات المتحدة الأمريكية عن تقديمها الدعم لما سمتها بالمعارضة السورية المعتدلة، خاصة فيما يتعلق بالجيش السوري الحر، وتوفير التدريب لهم قال المالح  “أكذب الكاذبين هي الولايات المتحدة الأمريكية، ولو رصدت بياناتها، وحتى التصريحات حول سوريا نجدها في اضطراب مستمر، والحقيقة هي أنها ليس لديها استراتيجية معينة للتعامل مع الحالة السورية”.

وأكد المالح أنه بدى جلياً أن الولايات المتحدة تريد للأسد البقاء على الأرض، والاستمرار في المشهد السوري، معتبرا أن ذلك مطلب إسرائيلي تسعى الولايات المتحدة لتأصيله، بدليل التحركات الأخيرة للحرب على تنظيم داعش مع تحرك التنظيم خارجياً واعتدائه على الأزيديين في العراق، بالرغم من أن هذا التنظيم كان يتحرك في سوريا قبل عام، وكان يمارس إرهابه على الشعب السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاصفة الجنوب - درعا

تشكيل “جيش الثورة” في حوران

 مدار اليوم – محمد صبيح اعلنت عدة فصائل عسكرية تابعة للجيش الحر ...