الرئيسية / أخبار / توحد فصائل في الجنوب لمواجهة نظام الأسد وداعش

توحد فصائل في الجنوب لمواجهة نظام الأسد وداعش

الرابط المختصر:

درعا-مدار اليوم

أعلن 17 فصيل من كتائب الجيش الحر تحركهم نحو الاندماج بتشكيل قيادة مركزية في جنوب سوريا، في الوقت الذي بدأ تنظيم داعش التمدد إلى الطرف الآخر من دمشق في جرود القلمون قرب حدود لبنان.

وقال قائد جيش اليرموك بشار الزعبي “نسير بخطوات اتفاق الدفاع المشترك، التي هي جزء من الخطة الكاملة لتوحيد الجبهة الجنوبية”، مشيراً إلى أن الاتفاق وقعه في 6 الشهر الجاري زعماء 17 فصيلا مسلحاً.

من جهته قال أبو حمزة القابوني، أحد قادة جبهة الجنوب إن مقاتلي المعارضة يسعون للاندماج ليشكلوا ما يشبه الجيش، وأول فائدة من هذا الاتفاق “أن نجعل مسألة التوحيد أسهل”.

وبحسب ناشطين، أرسل تنظيم داعش عدداً من قيادييه إلى جرود القلمون في ريف دمشق، وأمهلوا كتائب المعارضة هناك 48 ساعة لمبايعة “أمير التنظيم” أبو بكر البغدادي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نظام الأسد يصعد من هجومه على برزة والقابون

دمشق – مدار اليوم دارت اشتباكات متقطعة على جبهة حي القابون شرق ...