الرئيسية / تقارير / “داعش” يستقطب المقاتلين من 85 دولة حول العالم

“داعش” يستقطب المقاتلين من 85 دولة حول العالم

قيادات داعش
الرابط المختصر:

مدار اليوم- مها غزال

يعتبر “داعش” واحداً من أكبر العمليات في التاريخ لحشد المقاتلين الأجانب، حيث استقطب المجاهدين من 85 دولة ويتراوح عدد الملتحقين في صفوفه شهرياً بين 500 و 700 مجند، قدموا من معسكرات تدريب أغلبها في الجزائر وليبيا وتونس والصومال.

وقال الرئيس الأمريكي باراك اوباما نقلاً عن تقارير استخباراتية إن عدد المقاتلين الأجانب في داعش 15 ألف مقاتل، فيما قالت تقارير بريطانية أن عددهم 16337 في سوريا فقط، دون تقديم إحصائية للمتطوعين في العراق.

وبهذا فان عدد الملتحقين بـ داعش أكثر من الذين تطوعوا في أفغانستان أيام الإحتلال من قبل الاتحاد السوفيتي، وعدد الذين قاتلوا إلى جانب القاعدة في العراق عام 2007  حيث وصل إلى 1600.

و تفيد التقارير أنه من الضروري إجراء تحديثات على الإحصائيات الشهرية، لأن عدد الملتحقين بداعش يزداد من 500 إلى 700 مقاتل في الشهر الواحد.

كما تقول التقارير إن 80% من الاجانب التحقوا بتنظيم “داعش” بينما 20% فقط  التحقوا بجبهة النصرة، ويعود ذلك إلى مساعدة منظمات موالية لـ”داعش” في دول عديدة بتجهيز مقاتلين جدد عن طريق إنشاء معسكرات تدريب أغلبها في الجزائر وليبيا وتونس والصومال.

وزودت هذه المعسكرات داعش بأكثر من 4500 مقاتل بالإضافة إلى 3000 تمت تصفيتهم أو مازالوا بالسجون لأسباب تتعلق بمخالفة أنظمة داعش أو التجسس أو الانشقاق والتمرد على “الخليفة”.

ويشير تقرير صحفي إلى أن أكثر المجندين خبرة في القتال وتجهيزاً في العتاد هم الباكستانيون والأفغان والفلسطينيون، كما يؤكد وجود فتيات إلتحقن “بداعش” وانتهى الأمر ببعضهن إلى القتل أو السجن.

وتعتبر وسائل التواصل الاجتماعي أحد أهم وسائل التجنيد التي يتبعها “داعش” والتي خصص لها فرق منظمة تقوم بمهمة التواصل ثم الاقناع ثم الالتحاق بداعش، وتوجيه المتطوع الى الجهة التي ستنقله إلى سوريا.

وتشير دراسات إلى أن أغلب المنتسبين لـ”داعش” هم من المسلمين حديثاً، حتى أن بعضهم لم يقرأ القرآن من قبل، ومنهم مسيحيون تحولوا إلى الإسلام كضرورة من ضرورات التحاقهم بداعش.

وبحسب شهادات أهالي بعض الملتحقين بداعش فإن أبنائهم يعانون من اضطرابات نفسية ومنهم من يتعاطى أدوية الإكتئاب ومنهم المنطوي والكسول، وأشارت بعض الشهادات إلى الجنوح الجنسي أو الفقر الجنسي بالإضافة إلى روح المراهقة وحب المغامرة.

كما يعتمد داعش على تجنيد السجناء حيث رصدت بعض وسائل الإعلام الألمانية نشاط “داعش” داخل السجون الأوربية.

وذكرت تقارير أن “داعش” يقوم بتجنيد بعض المحاربين المرتزقة لمهاراتهم العسكرية والتقنية وخبراتهم السابقة في العمل مع المافيات، دون الاهتمام إلى خلفيتهم الدينية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%a8-%d9%81%d9%8a%d9%88%d9%86

فايز سارة يكتب: صعود اليمين الغربي والقضية السورية

مدار اليوم – فايز سارة قد يبدو مستغربا ربط صعود اليمين الغربي ...