الرئيسية / مدار / فوز الشريف في آراب آيدول يستعصي على محاولات التسييس

فوز الشريف في آراب آيدول يستعصي على محاولات التسييس

حازم الشريف
الرابط المختصر:

مدار اليوم – مها غزال

تحول فوز الفنان السوري حازم الشريف بلقب آراب آيدول إلى حدث سياسي بامتياز مع محاولة مؤيدي نظام الأسد ومعارضيه تبني الإنجاز الذي أخرج الجمهور بعض الوقت من الأجواء الكارثية التي تشهدها البلاد والمنافي.

بدت محاولة الاستيلاء على إنجاز الفوز بلقب أراب أيدول 2014 نتيجة لمنع فضائية الـ mbc مشجعي الشريف من رفع أي من العلمين السوريين الأمر الذي أثار استغراب أوساط المثقفين العرب والسوريين.

الروائية والكاتبة غالية قباني استغربت ردود الفعل على فوز الشريف وتساءلت على حسابها الشخصي في موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك “معقولة قلة العقل، واعتبار البعض أن حازم شريف صاحب الحنجرة الماسية الذي فاز بأراب آيدول، محسوب عالنظام “.

قباني ركزت في تعليقها على أن الشريف ابن سوريا وإذا جمع محبة وتشجيع الطرفين فهو أمر يحسب له وليس ضده.

ووجدت في الحدث فرصة للتعبير عن اعتقادها بأنه لن يجمع المتقاتلين حول أمر مشترك في الوطن مثل الموسيقى وأشكال الإبداع.

من ناحيته أكد الروائي هيثم حسين على دور الفن في ترميم جراح السياسة ، على اعتبار أنه أكبر من أية معارضة أو موالاة.

ويعتقد حسين أن محاولة كل طرف إحالة الفوز إلى نفسه في مسعى لإبراز تميزه، وبالتالي أحقية موقفه، ضرب من التحايل على الذات والآخر.

وأشار الروائي هيثم حسين في تعليق على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” إن الثورة تعيد للإنسان كينونته وهويته، كما تعيد له استمتاعه بالأغاني الوطنية التي ظل يجدها مملة ممجوجة، تعيد صياغة تفكيره، تعيد إليه دمعته وبسمته تعيده إلى إنسانيته.

الكاتبة ريما فليحان تناولت القضية من ناحية أخرى حينما وصفت الذين استنكروا فرحة السوريين بفوز الشريف بقاصري العقول وسود القلوب.

الكاتب نجاتي طيارة لم يجد ضيراً في أن يبكي السوريين قليلاً من الفرح، بعد أن بكوا كثيراً من الألم وكتب على حسابه في الفيس بوك “ولنكتب اسمك يا بلادي، عالشمس الما بتغيب. شكراً لحازم، شكرا لحلب. شكرا لكم يا أيها الأصدقاء، لنعانق كل من بكى، ولنشد على يد كل من فرِح، بكتب اسمك يا بلادي، عالشمس المابتغيب”.

المخرج السوري مأمون البني وجه على صفحته تهنئة للشريف بفوزه، فيما كتبت الشاعرة ليلى كم الماز على صفحتها ” مبروك حازم خليت سوريه تتوحد عصوتك اليوم”

ومن ناحيتها رأت بسمة النسور الكاتبة الاردنية المعروفة بمواقفها المناهضة لنظام الأسد في السوري حازم شريف “محبوب العرب” وعبرت عن أملها في خروج سوريا من أزمتها قائلة عقبال عند سوريا.

وبذلك كشفت ردود فعل الأوساط الثقافية والفنية على الفوز عن فرحة سورية تجاوزت محاولات تسييس أو تقاسم الإنجاز الذي حققه الشريف ليجمع الفن ما فرقته السياسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

سلام ….سلاح سلام ….سلاح ……بريشة موفق قات

 موفق قات