الرئيسية / أخبار / النظام يتهاوى عسكرياً وخسائره البشرية بلغت ثلثي عناصره

النظام يتهاوى عسكرياً وخسائره البشرية بلغت ثلثي عناصره

الجيش السوري
الرابط المختصر:

سوريا – مدار اليوم

خسر نظام الأسد أكثر من 120 ألف من عناصره وعناصر المليشيات التابعة له خلال الـ 45 أشهر الأخيرة، في حين تجاوز عدد الجرحى والمشوهين والمعاقين 130 ألف شخص.

وبحسب  المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد فرّ أكثر من  200 ألف  شخص من الخدمة الإلزامية، إضافة إلى مقتل نحو 40 عنصر يومياً تحت التعذيب بسبب رفضهم تنفيذ أوامر بالقتل.

وأكد المرصد في تقرير له أن عدد قتلى النظام السوري ارتفع إلى 10949 من قوات النظام وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية، وعربية وآسيوية، منذ خطاب الأسد في 16 تموز.

 وبلغ عدد مذكرات البحث لدى جهاز الأمن العسكري التابع للنظام بحق عسكريين منشقين أو متخلفين عن الخدمة أو فارين 189 ألف مذكرة بحث، أي أكثر من نصف العسكريين النظاميين والاحتياط والجدد في جيش النظام هم مطلوبون للأجهزة الأمنية وغير ملتحقين بمهامهم العسكرية، بحسب وكالة “أكي” الإيطالية.

وأشارت تقارير إلى أن عدد العسكريين المقاتلين المتبقين لدى النظام، ويمكن له أن يعتمد عليهم، هو نحو 40 ألف، جلهم من الحرس الجمهوري وأبناء الساحل السوري الذين يشكلون نسبة 70% من قتلى النظام.

وذكرت أن عدد خسائر قوات الدفاع الوطني، واللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام، والتي كانت تعرف سابقاً بـ “الشبيحة”، بلغ نحو 40 ألفاً.

في سياق متصل، بلغ عدد قتلى المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وآسيوية وإيرانية ، ولواء القدس الفلسطيني في الأشهر الخمسة الأخيرة 735 بالإضافة إلى 91 من عناصر حزب الله.

وبحسب مصادر مطلعة، خسر النظام في معاركه الأخيرة حوالي 1500 دبابة و 260 طائرة، بالإضافة إلى أنه استهلك حوالي 800 صاروخ من أصل1366 أي ما يقدر بثلثي قوته العسكرية.

يذكر أن النظام بات يعتمد في الآونة الأخيرة على المساعدات العسكرية الخارجية والتي بدأت تتذبذب بعد الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها حلفائه الروس والإيرانيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

ترامب ………………..بريشة موفق قات

موفق قات