الرئيسية / أخبار / فورد : إيران تجند مقاتلين أفغان من ” الهزارة ” للقتال في سورية

فورد : إيران تجند مقاتلين أفغان من ” الهزارة ” للقتال في سورية

الرابط المختصر:

واشنطن ـ مدار اليوم

وصف السفير الأمريكي السابق في سورية روبرت فورد الأوضاع في الأراضي السورية بأنها أبشع وأرهب حالة لحقوق الإنسان في العالم اليوم مشيرا إلى الدور الإيراني في دعم نظام الأسد ماليا وتجنيد مقاتلين عراقيين ولبنانيين وأفغان لزجهم في الحرب السورية .

وأوضح لدي حضوره معرضا اقامته الجمعيات الإيرانية في القاعة الخاصة باقامة المعارض بالكونغرس أنه تم تهجير أكثر من 10ملايين من المواطنين السوريين من بيوتهم ، كما هرب أكثر من ثلاثة ملايين من السوريين إلى بلدان مجاورة مثل تركيا ولبنان والأردن والعراق.

وأضاف أن نظام الأسد الذي يعد النظام الإيراني أكبر حليف له، استخدم الأسلحة الكيمياوية منها غاز سارين السام وغاز الكلور في أبعاد لم يسبق لها مثيل خلال  الحرب العالمية الأولى ، مما يخرق معظم الاتفاقات الدولية العامة التي تحظر استخدام الأسلحة الكيمياوية.

 واستطرد قائلا أن نظام الأسد ارتكب هذه الاختراقات بدعم وإسناد من قبل النظام الإيراني كما قصف وقتل نظام الأسد عشرات الآلاف من المدنيين في مختلف النقاط بالبلاد و دمر مئات الآلاف من البيوت والمنازل بدعم وإسناد مقدمين من قبل النظام الإيراني أيضا.

وتساءل فورد قائلا كيف يقدم النظام الإيراني هذا الدعم؟ أريد أن تتذكروا عند مغادرتكم هذه الجلسة ما هي الأعمال التي يمارسها النظام الإيراني بالضبط في سوريا ، يمول النظام الإيراني النظام السوري المفلس من الناحية المالية، تتواصل الحرب في سوريا لما يقارب أربعة أعوام ، لم تبق أموال وثروات للنظام السوري ، ويرسل النظام الإيراني النقود و النفط بشكل مجان إلى مصفاة سوريا في مدينة حمص ، لا يمتلك النظام السوري النفط من الأساس حيث استحوذ داعش على جميع الحقول النفطية في الأراضي السورية وبالتالي النظام السوري في أمس الحاجة إلى الاغاثة والإمداد من قبل النظام الإيراني في مجال الطاقة. كما يزود النظام الإيراني النظام السوري بأسلحة عديدة. كما تزود روسيا النظام السوري بالأسلحة. ولكن يعد إسناد النظام الإيراني الأسد أهم بالمقارنة مع ما تقدمه روسيا من إمدادات بحسب معظم المراقبين تقريبا.

وأضاف ان إرسال النظام الإيراني قوات برية إلى سوريا يعد أكثر القضايا تخريبا وتدميرا في سوريا ، زجوا قوات الحرس هناك، ويعد النظام الإيراني النظام الوحيد الذي أرسل قوات عسكرية بزي موحد إلى سوريا، حيث فقدت قوات الحرس آمرين لها جراء الحرب في سوريا  قتل أحدهما قبل ما يقارب أربعة أشهر وكلاهما كانا برتبة لواء ، اضافة الى عناصر عسكرية.

وأفاد بان حزب الله توجه  إلى سوريا بأمر من النظام الإيراني حيث انتشرت ورابطت قواته في مختلف القواطع في كل أرجاء سوريا. كما نظم النظام الإيراني ميليشيات في العراق لتتوجه إلى سوريا، والآن يخوض آلاف من العراقيين في الحرب في سوريا ، حيث يتواجد في سوريا آلاف من القوات العراقية فضلا عن الآلاف من حزب الله.

وكشف أنه مع اشتداد وتيرة الحرب وازدياد عدد الخسائر البشرية لكل من حزب الله والميليشيات العراقية اضطر النظام الإيراني للجوء إلى أفغانستان ليجند من قبائل “هزارة” الأفغانية ويرسلهم إلى قواطع الحرب في سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسرائيل: لانريد التصعيد مع الأسد…ومايعنينا وقف السلاح لـ”حزب الله”

وكالات _ مدار اليوم جددت إسرائيل اليوم الإثنين، التأكيد على تمسكها بخطوطها ...