الرئيسية / أخبار / مدرسة موسيقى بريطانية تجند الفتيات في “داعش”

مدرسة موسيقى بريطانية تجند الفتيات في “داعش”

1394694242_maxresdefault-3
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

تحولت مدرسة الموسيقى البريطانية “سالي جونز” من تدريب البنات على عزف الغيتار إلى تجنيدهن في صفوف “داعش”.

وهاجرت مدرسة الموسيقى البريطانية “سالي جونز” مع طفلها “جوجو” إلى سوريا حيث قامت بتغيير اسمها إلى “سكينة حسن” واسم ابنها إلى “حمزة”، وتزوجت بمجاهد بريطاني من مدينة برمنغهام، حسب القصة التي نشرتها “صنداي تايمز”.

وأنشأت جونز حساب على مواقع التواصل الإجتماعي باسم “عائشة” زعمت فيه أن عمرها 17 عام، من أجل استقطاب الفتيات في مقتبل العمر وإغرائهن بالانضمام إلى “داعش” من أجل الزواج بالمقاتلين هناك.

وقدمت جونز وعود بحياة أفضل في سوريا بالإضافة إلى تأمين كل متطلبات عملية الهجرة إلى سوريا والعراق المالية واللوجستية.

وتؤكد جونز أن الإنضمام لمقاتلي داعش سوف يمسح كل الذنوب والخطايا، وكتبت في حسابها تويتر “”في النهاية، لو كنت مسلماً فعليك أن تغادر أرض الكفار من أجل الله إذا كنت قادراً على ذلك”.

كما وصفت جونز الحياة في سوريا لدى “داعش” بأنها رائعة، وأضافت “إنهم يراعونك جيداً، و لن تحتاج إلى النقود مطلقاً، ستعيش حياة جيدة، وإذا أردت الزواج والحصول على منزل، فالأمر سهل جداً، يوجد الكثير من الرجال هنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

441

وقفة تضامنية في لندن تندد بالقصف الروسي على حلب

لندن-مدار اليوم نفّذ مشاركون في حملة التضامن مع سوريا وقفة احتجاجية، اليوم، ...