الرئيسية / أخبار / سوريا تواجه كارثة فقدان الأمن الغذائي

سوريا تواجه كارثة فقدان الأمن الغذائي

القطاع الزراعي
الرابط المختصر:

عواصم-مدار اليوم

ينذر تدهور القطاع الزراعي في سوريا، مع استمرار الأوضاع المتردية منذ قرابة أربع سنوات فيها، بكارثة فقدان الأمن الغذائي.

وبحسب  تقديرات منظمة الأغذية والزراعة – الأمم المتحدة “فاو” وبرنامج الأغذية العالمي، تأثّر 6.3 مليون نسمة في سوريا بدرجة كبيرة بالأوضاع المتردية فيها، وأصبحوا في حاجة ماسة ومستمرّة إلى الغذاء والمعونة الزراعيّة.

ويحتاج أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري إلى المساعدة خارج الأراضي السوريّة، حيث قدّرت “فاو” أضرار القطاع الزراعي عام 2013 بما يزيد على 1.8 بليون دولار، مع توقّع أن تكون التقديرات أكبر عام 2014.

والإنتاج الزراعي في المناطق المُحرّرة ليس بأفضل حالاً منه في المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، حيث أن نسب الإنتاج تراجعت بشكل كبير فيها أيضاً، وقرعت الحكومة السورية الموقّتة جرس الإنذار أخيراً، مُحذرة من إمكانية حصول أزمة أمن غذائي في سوريا.

ودعت الحكومة مجموعة دول “أصدقاء الشعب السوري” إلى تقديم مساعدات عاجلة، خصوصاً أن تكون على شكل قمح وليس أموال، لوقف حصول مأساة إنسانيّة.

يذكر أن غالبية العاملين في القطاع الزراعي في شمال سوريا، غادروا البلاد إلى تركيا للعمل هناك، وذلك بعد تردي الأوضاع في مناطقهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

ترامب ………………..بريشة موفق قات

موفق قات