الرئيسية / أخبار / الاقتصاد الروسي على شفا حفرة رغم ارتفاع الروبل

الاقتصاد الروسي على شفا حفرة رغم ارتفاع الروبل

الرابط المختصر:

عواصم – مدار اليوم

رغم الارتفاع الحاد في قيمة الروبل في الأيام الأخيرة، إلا أنه ما تزال مؤشرات الضغط على الاقتصاد الروسي متصدرة، حيث قال البنك المركزي الروسي اليوم أنه قدم قرضاً بمقدار 2 مليار دولار، لإنقاذ مصرف “ترست بانك” من الإفلاس.

وارتفعت قيمة الروبل اليوم ليسجل قراءة عند قيمة 51.88 مقابل الدولار، وتراجع اليورو بمقدار 1.04 ليصل إلى 63.51 روبل لليورو الواحد.

وجاء هذا الارتفاع بعد اتخاذ السلطات الروسية خطوات لوقف الانزلاق في قيمة العملة وتخفيف التضخم، و تضمنت رفع نسبة الفائدة إلى 17 %، ووضع محددات على صادرات القمح، وفرض قيود على حركة رأس المال بشكل غير رسمي، بالإضافة إلى الطلب من كبرى شركات تصدير النفط مثل “غاز بروم” و “روسنفت” بيع بعض من عائدات الدولار لديها.

وينتظر المستثمرون بقلق ما ستؤول إليه أسعار النفط في العام 2015، والتي انخفضت إلى حوالي النصف من قيمتها العليا في حزيران الماضي.

وصرح مسؤول خزينة في أحد البنوك الروسية، والذي رفض الكشف عن اسمه، أنه “إذا انخفض سعر النفط إلى حوالي 50 دولار للبرميل، لا اعتقد أن سلطاتنا ستتمكن من الحفاظ على نسبة الصرف حتى ولو بشكل مصطنع”.

وفي مؤشر آخر على تأزم الاقتصاد الروسي، ذكرت وكالة “ستاندرد أند بورز” للتصنيف الائتماني هذا الأسبوع، أنه قد تُخفض تصنيف روسيا ليصبح “سلبي” مع بداية السنة الجديدة بسبب التراجع السريع في “المرونة النقدية” في هذا البلد.

ويذكر أن الروبل انخفض إلى أدنى قيمة له في تاريخه الأسبوع الماضي نتيجة هبوط أسعار النفط والعقوبات الغربية التي جعلت من شبه المستحيل أمام الشركات الروسية الاستدانة من الأسواق الغربية.

 سعر صرف الروبل مع الدولار

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوتين يصل أنقرة لبحث المرحلة القادمة في سوريا ومؤتمر سوتشي

أنقرة _ مدار اليوم وصل الرئيس الروسي، فلاديمر بوتين، إلى العاصمة التركية ...