الرئيسية / مدار / زيدان يعرض “دائرة الطبشور” على مسرح الحمرا

زيدان يعرض “دائرة الطبشور” على مسرح الحمرا

دائرة الطباشير
الرابط المختصر:

مدار اليوم – مها غزال

يرسم أيمن زيدان ” دائرة الطبشور ” في مسرح الحمراء بدمشق بإعداد جديد يناسب الحرب الدائرة في المحيط .

 يتحدث من خلال مسرحية برتولت بريخت الشهيرة عن دائرة النزاع بين المستضعفين وتورطهم المزمن بالحرب وبين بطر السلطة والعصابات التي غرقت في التخمة بسبب نهبها لقوت الشعب وعمله .

 كانت الحكاية عن فضاء أخر لولا ما حذفه زيدان من اسمها ليترك باب ” دائرة الطبشور” موارباً أمام دمشق.

في دمشق التي يقطع سكانها المسافات سيراً على الأقدام مما قلص تحركاتهم وحصرها في دائرة الضروريات ، تمتلئ صالة مسرح الحمراء “كومبليه” لمشاهدة عرض “دائرة الطبشور” الذي اعتبره بعض المشاهدين فسحة للتفكر وشمعة في ظلام يعيشونه.

يعود مفيد الوحش بمسرحية “دائرة الطباشير” بإعداد جديد قد يلامس القضية السورية وإخراج لا يخلوا من لمسات زيدان التي تعتمد على أسلوب المسرح الملحمي، والعناية الفائقة بالديكور والملابس والإكسسوار.

 يشارك في العمل الذي تنتجه “دائرة المسارح والموسيقى” كل من محمد حداقي وحسام الشاه وقصي قدسية وكرم الشعراني ولوريس قزق وآخرون بالإضافة إلى مهندس الديكور “نزار بلال”  كما تولى التأليف الموسيقي “سمير كويفاتي”.

في حديثه عن الصعوابات التي واجهت المسرحية قبل بدء عرضها  على مسرح يقول زيدان كانت في محاولتنا إعادة إنتاج النص المسرحي بصيغة تخصنا نحن بروحنا نحن وقراءتنا نحن، مشيراً إلى أن حكاية المسرحية معروفة نسبياً فهي تستند إلى حكاية صينية الأصل  وهي واحدة من الأمثولات التي رويت عن حكمة الملك سليمان حيث أعاد بريشت صياغة الحكاية وغير جذرياً نهاية الحكم الأخير حول قضية الطفل بين الأم التي ولدته والخادمة التي ربته ، وكان الحكم صادماً ومغايراً للمنطق  .

الجمهور الذي تفاعل  مع حكاية المسرحية ، وظل يبحث عن عدالة يخشى أنه لن يجدها خارج المسرح ، تلقى درساً لم يكن بعيداً عن كل ماتلقاه في  مهرجاناته السابقة ، عبر أخر جملة رددت على لسان شخصية القاضي “الأرض لمن يفلحها والوطن لمن يحميه ويدافع عنه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

1429776066

حرب الاسد تفرض شروطها على الديمغرافيا السورية

دمشق-مدار اليوم لم تزل حركة النزوح التي يفرضها قصف النظام وروسيا على ...