الرئيسية / أخبار / حجازي: علوش وفر الحماية لحمشو مقابل مئات الآلاف من الدولارات

حجازي: علوش وفر الحماية لحمشو مقابل مئات الآلاف من الدولارات

علوش حمشو
الرابط المختصر:

مدار اليوم – مها غزال

كشف أمين السر السابق للمجلس العسكري الثوري لدمشق وريفها سليم حجازي عن قيام رجل أعمال مقرب من نظام الرئيس بشار الأسد بتمويل جيش الإسلام  الذي يتزعمه زهران علوش.

وجاء في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عن أن محمد حمشو رجل الأعمال المقرب من الأسد قدم تمويلا لعدد من الكتائب في الغوطة الشرقية وأولها جيش الإسلام بقيادة زهران علوش والذي أخذ حصة الأسد من التمويل.

وذكر حجازي إن أول مبلغ مالي دفع من قبل محمد حمشو في الغوطة الشرقية كان٢٠٠ ألف دولار تسلم منها زهران علوش 100 ألف دولار من خلال نائبه أبو محمود الحسيني “الزيبق” ووقع وصل الاستلام زهران علوش بختم جيش الإسلام في مقر أبو عبدو “مكيف”، و ١٠٠ ألف دولار الثانية استلمها أبو صبحي طه بيد بواسطة حسن هارون مدير منطقه دوما.

وأكد أن تسليم هذه المبالغ جاء بناء على اتصالات جرت بينهم وبين حمشو قبل عشرة أيام من اجتماع الأخير بقادة الغوطة الشرقية .

وأوضح أن أول اجتماع مع  حمشو تم في مزرعة “الأسدين” المعروفة في الشيفونيه وحضر الاجتماع أبو صبحي طه قائد شهداء دوما، وعمار صعب قائد كتائب اسود الله ، أبو حسن هارون مدير منطقه دوما، وسليم حجازي أمين سر المجلس العسكري الثوري لدمشق وريفها، و أبو حمزة القابوني قائد اللواء الأول، أبو صلاح الشامي قائد لواء سيف الشام، والدكتور أمجد الفرخ أحد القياديين في اللواء الأول آنذاك بالإضافة إلى ياسر العاسمي الذراع اليمنى لمحمد حمشو وبعض العناصر.

وأشار حجازي إلى أن كل قرارات التعامل مع محمد حمشو وحيثياتها كانت بأمر من أبو صبحي طه وزهران علوش، وأكد أنه لا يشكك في نواياهما حيث أن قاعدتهما في التعامل مع حمشو كانت “نأخذ منه ولا نعطيه”.

وذكر حجازي أن اجتماعات عديدة جرت لمناقشة الخطة التي كان حمشو قد وضعها لاقتحام دمشق والتي كان من المستحيل تنفيذها، وأفاد بان كل من الحاضرين  كان يدلي بوجه نظره مكتوبة بعد هذه الاجتماعات.

وأكد حجازي أن حمشو دفع ما لا يقل عن 4 ملايين دولار دعما ماليا لأكثر من فصيل في الغوطة كان لجيش الإسلام حصة الأسد منها بالإضافة إلى قاذف ” بـي 10 ” استلمه رجال زهران في لبنان.

وأفاد حجازي أن زهران أكد له خلال اجتماع جرى بينهما أنه أعطى أوامره لجميع الفصائل بعدم الاقتراب من محمد حمشو مشيراً أنه وضعه تحت حمايته، كما أشار إلى أن زهران كان قد اجتمع بحمشو مرات عديدة بناء على طلب الأخير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

1779_399359_large

قوات “الاسد”تواصل حملتها الشرسة على أحياء حلب المحاصرة

مدار اليوم_ حلب دارت اشتباكات عنيفة بين “الثوار”وقوات “الاسد”المدعومة بميليشيات أجنبية على ...