الرئيسية / آخر الأخبار / هيئة التنسيق تضع شروطاً للمشاركة في موسكو

هيئة التنسيق تضع شروطاً للمشاركة في موسكو

هيئة التنسيق
الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

اشترط رئيس المكتب الإعلامي في “هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي” السورية المعارضة منذر خدام، مشاركة وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم لحضور المنسق العام للهيئة حسن عبد العظيم اجتماعات موسكو.

وحذر من أن الهيئة ستخفض مستوى المشاركة في حال غياب المعلم، مضيفاً أن الهيئة غير مدعوة إلى لقاء موسكو بصفتها الرسمية، إلا أن المدعوين منها هم منسقها العام وثلاثة من نوابها، أي الصف الأول من قادتها وبالتالي لا يمكن اعتبار دعوتهم شخصية بحته، بل هي دعوة أيضا بصفتهم الاعتبارية.

وأفاد خدام أنه ليس لدى الهيئة رهانات كبيرة على لقاء موسكو، مشيراً إلى أن النظام كان يحاول بصورة ممنهجة دفع المعارضة الوطنية، وبالدرجة الأولى هيئة التنسيق الوطنية إلى اتخاذ القرار الخاطئ من خلال تصريحات قادته الاستفزازية حتى يفوت عليها فرصة تعرية عدم جديته في البحث عن حلول سياسية، خصوصاً أمام مناصريه وحلفائه، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن الهيئة اتخذت القرار الصعب لكنه الصائب، مضيفاً أن الهيئة في مختلف الظروف لن تتخلى عن مبادئها ولا عن نهجها الوطني ولا عن مطالب الشعب السوري في الحرية والديمقراطية.

وكان خدام، ذكر في وقت سابق، أن الهيئة تتعرض لضغوطات غير مسبوقة من أجل المشاركة في لقاء موسكو التشاوري، موضحاً أن الضغوطات تأتي بالدرجة الأولى من الناس العاديين، وبالدرجة الثانية من أعضاء الهيئة، إضافة إلى الضغوطات التي تأتي من روسيا.

ويجدر الذكر أن نظام الأسد أعلن موافقته على إرسال ممثليه إلى موسكو، فيما رفض “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” المعارض المشاركة، واعتذر تيار بناء الدولة عن المشاركة في لقاء موسكو بعد أن تحول إلى منتدى غير رسمي، بحسب وصف رئيس التيار لؤي حسين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موفق قات

ترامب ………………..بريشة موفق قات

موفق قات