الرئيسية / آخر الأخبار / استطلاع للرأي التركي يسفر عن نتائج غير مسبوقة حول القضايا الساخنة

استطلاع للرأي التركي يسفر عن نتائج غير مسبوقة حول القضايا الساخنة

الرابط المختصر:

اسطنبول- مدار اليوم

أجرت شركة (ORC) المتخصصة بنقل ردود الشّارع التركي حول مستجدّات الأوضاع الدّاخلية، استطلاعاً للرأي العام حول عدة قضايا مطروحة، وأسفر الاستطلاع عن نتائج مفاجئة على كافّة الأصعدة، بحسب موقع “ترك برس”.
وناقش جدول الاستطلاع عدداً من الأسئلة حول الانتخابات النّيابية التي من المُقرّر إجراؤها في شهر حزيران المقبل، وقضيّة إضافة اللغة العثمانية إلى نظام التّعليم في المدارس العامّة، ومعرفة رأي الشّارع التركي حول الانتقال بنظام الحكم في البلاد إلى النّظام الرئاسي، إضافة إلى مسألة المصالحة الوطنية وانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي والصّراع مع ما تدعوه الحكومة “الكيان الموازي”.
وأظهرت نتائج الاستطلاع بخصوص الانتخابات النّيابية المفترض إجراؤها في حزيران المقبل، أن النسبة التي يتوقع أن يحصل عليها حزب العدالة والتنمية في الاستحقاق الانتخابي المقبل 48.6%، بينما يُتوقّع حصول حزب الشّعب الجمهوري على نسبة 23.3 %، وحزب الحركة القومية على 13.5%.
وحول مسألة الانتقال بالبلاد من النّظام البرلماني إلى النّظام الرّئاسي، قال الشركة إن الشّعب التركي يؤيد هذه الخطوة بنسبة 56%، بينما عارض 32.3% النّظام الرّئاسي، وامتنع 11.7% من المشاركين في الاستطلاع عن الإدلاء بآرائهم في هذه المسألة.
وكانت نتائج الاستطلاع بخصوص انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي تشير إلى تدنّي نسبة المؤيدين لانضمام تركيا إلى الاتحاد إلى 21.5%، فيما عارض 65% من المشاركين في الاستطلاع مسألة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، في حين امتنع 13.5% عن التّصريح برأيهم.

وبحسب نتائج الاستطلاع فقد أيد الشارع التركي المصالحة الوطنية التي تشرف عليها الحكومة التركية بنسبة 63.4%، بينما عارض 30.8%، وامتنع 5.8% عن المشاركة في الاستطلاع.

وبخصوص مسألة إضافة اللغة العثمانية إلى المناهج التّعليمية في المدارس العامة، أظهرت النّتائج أنّ 66% من المشاركين أيّدوا هذه الخطوة، بينما رأى 27.4% من المشاركين أنّ إضافة اللغة العثمانية إلى المناهج الدّراسية، خطوة ليست بالضّرورية، وامتنع 6.6% عن الادلاء بآرائهم حول هذا الموضوع.

أما حول رأي الشّارع التركي في مسألة الصّراع مع الكيان الموازي، فقد أظهرت نتائج الاستطلاع تأييداً كبيراً من قبل الشارع التركي لمتابعة الحكومة التركية سياساتها تجاه هذا الكيان، فقد أيّد 71.0% من المشاركين استمرار هذا الصّراع للقضاء على الكيان، بينما عارض 20.6% سياسات الحكومة التركية في هذا الصّدد، بينما امتنع 8.4% عن الإدلاء برأيهم حول هذا الموضوع.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحيفة تركية: جيش ثلاثي مشترك في مناطق “خفض التصعيد”

وكالات – مدار اليوم   كشفت صحيفة “يني شفق” التركية، عن نقاشات ...