الرئيسية / آخر الأخبار / الولايات المتحدة تغير أولوياتها في سوريا

الولايات المتحدة تغير أولوياتها في سوريا

الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الرابط المختصر:

عواصم – مدار اليوم

يرى محللون أن الموقف الأمريكي حيال مؤتمر موسكو يعكس مدى تأثير القتال ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في تخفيف الضغوط الدولية على بشار الأسد.

وبحسب وكالة رويترز فإن موسكو تهدف من خلال عقد مؤتمر يجمع النظام والمعارضة على أراضيها إلى إعادة إحياء محادثات السلام التي انهارت في جنيف العام الماضي، ولكن بشروط مختلفة لا تتضمن رحيل الأسد عن الحكم، المطلب الذي تعتبره المعارضة السورية أساساً لأي محادثات.

وأضافت الوكالة أنه من غير المتوقع من الولايات المتحدة التي طالبت بإزاحة الأسد علناً أن تقبل بهذا السقف المنخفض للمؤتمر، خاصة وأن الروس أنفسهم لا يتوقعون تحقيق أي خروقات في المؤتمر، الذي قاطعته معظم كيانات المعارضة السورية.

إلا أن واشنطن لم تعترض على محادثات موسكو، بل على العكس، حيث أمل وزير الخارجية جون كيري أن يحقق هذا المؤتمر نجاحاً في جمع الأطراف السورية.

هذه التضارب في المواقف بين الدعوة العلنية للتنحي، ودعم مؤتمر ذو سقف منخفض يفسره الباحث في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى أندرو تابلر بأنه تغيير في الأولويات وأن واشنطن “لم تغير موقفها من رحيل الأسد”.

فمنذ انطلاق الحملة العسكرية السنة الماضية على مقاتلي تنظيم داعش، أصبحت واشنطن أقل تركيزا على إبعاد الأسد عن السلطة، وهي تعتمد بشكل كبير على الأسد بالسماح لطائراتها باستخدام المجال الجوي السوري لاستهداف مقاتلي التنظيم.

يضاف إلى ذلك دخول الولايات المتحدة في محادثات مع طهران، الحليف الرئيسي للأسد، حول برنامجها النووي مما يعطي واشنطن سبب إضافي لوضع الخلافات حول سوريا جانباً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حلب

الأمم المتحدة تتبنى مبادرة المعارضة وتنتظر الرد الروسي

وكالات – مدار اليوم أكد مصدر بالمعارضة السورية، أن ممثلين عن الأمم المتحدة، ...