الرئيسية / آخر الأخبار / النصرة تضرب حزم لإثبات وجودها

النصرة تضرب حزم لإثبات وجودها

النصرة حزم
الرابط المختصر:

سوريا- مدار اليوم

منذ إعلان وجودها في أرض الشام ورفض أميرها أبو محمد الجولاني موالاة البغدادي، يظهر جلياً أن جبهة النصرة تعمل على تثبيت حضورها في سوريا.

حيث أنه بعد هجوم النصرة على جبهة ثوار سوريا بزعامة جمال معروف و طردها من إدلب، توجهت النصرة إلى حركة حزم في حلب، القوة المحسوبة على المعارضة المعتدلة، والمدعومة من الغرب، فهاجمت “جبهة النصرة” أمس الخميس مقرات حركة “حزم” في قرية الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي، وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وقامت الجبهة على إثرها بمحاصرة القرية، ونصب حواجز على كافة الطرق المؤدية إليها، مدعية في بيانا لها أن “حركة حزم اعتقلت اثنين من عناصرها، وقد وصلت المفاوضات لإطلاق سراحهما لطريق مسدود، ومع تعنّت قادة “حزم” لم يكن لها إلا أن تقوم بهذا العمل، وهو الهجوم على مقرّاتهم بالقوة”.

من جهتها نفت حركة حزم، وجود أسرى لديها من جبهة النصرة، وأكدت أنها لم تعتقل أي عنصر تابع للنصرة، وما تلك إلا حجة للنصرة، لتبرير هجومها على مقرات الحركة، وقال مسؤول من حزم في تصريح صحفي إن النصرة “تريد أن تقضي على الجيش السوري الحر”.

وسط هذا الوضع المتوتر غرب حلب، أصدرت الجبهة الإسلامية بياناً، أعلنت الاستنفار في الشمال، لمنع انتقال الصراع إلى مناطق أخرى، مبدية استعدادها لجلب الحقوق التي تدعيها النصرة على حركة حزم، مؤكدة استجابة حركة.

وأعلنت حركة حزم قبل شهر في بيان لها أنّ “جبهة النصرة اعتقلت قائداً ميدانيا لها و3 عناصر، وحمّلت مسؤولية ما ستؤول إليه الأمور لجبهة النصرة، في حال لم تطلق سراحهم فوراً”.

ويذكر أن حركة “حزم” تأسست في بداية عام 2014، وتعد من الفصائل التابعة للجيش الحر ، ويصل تعداد مقاتليها إلى 3000 عنصر، منتشرين حالياً في حلب وريفها وتحديداً على جبهات القتال مع النظام مخيم حندرات والبريج والشيخ سعيد وعزيزة، بقيادة القائد العام للحركة، حمزة الشمالي.

 وكانت “جبهة النصرة” قد أخرجت “حركة حزم” و”جبهة ثوار سوريا” بقيادة جمال معروف، من ريف إدلب بشكل كامل، واتفق الطرفان فيما بعد على تحييد محافظة حلب عن خلافاتهما، وتوجيه سلاحهما إلى قوات الأسد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

441

وقفة تضامنية في لندن تندد بالقصف الروسي على حلب

لندن-مدار اليوم نفّذ مشاركون في حملة التضامن مع سوريا وقفة احتجاجية، اليوم، ...