الرئيسية / آخر الأخبار / حزب الجمهورية السوري يدعم البلعوس في مواجهة مشيخة العقل

حزب الجمهورية السوري يدعم البلعوس في مواجهة مشيخة العقل

البلعوس
الرابط المختصر:

عواصم – مدار اليوم

انتقد حزب الجمهورية السوري قرار ” البعد الديني ” الذي اصدرته مشيخة العقل في جبل العرب بحق الشيخ وحيد البلعوس واتباعه بعد انتقادات وجهها لنظام الرئيس بشار الاسد .

وجاء في بيان اصدرته لجنة حقوق الإنسان في الحزب انه منذ أيام وجهت مشيخة العقل، وفق البيان المنسوب إليها  “البعد الديني” لأحد الشيوخ في السويداء، وذلك بعد أيام قليلة من تصريحاته التي ينتقد فيها نظام الطغمة بجرأة ووضوح، وقد علل البيان القرار بتكرار “الحوادث المخلة بالدين وآداب الدين، والبعيدة كل البعد عن الأعراف الدينية”، مما يؤكد الطبيعة الأمنية لهذا القرار، وهو ما يتسق مع الدور المعروف للمؤسسة الدينية الرسمية في الوقوف إلى جانب الاستبداد في وجه أي سعي للدفاع عن كرامة المواطنين.

ونددت اللجنة بأحكام المؤسسات الدينية الرسمية وفتاويها التي تعلن خروج المواطنين عن الملة أو الدين أو الحرمان الكنسي أو البعد الديني، لمجرد رفضهم ممارسات الطغمة الحاكمة وتعبيرهم عن رأيهم بشكل حر ودفاعهم عن كراماتهم.

ودعت الى  التمسك بمطلب إقامة الدولة الوطنية الديمقراطية الحديثة التي تحمي الجميع وتصون كرامتهم وحرياتهم، مشيرة الى انه ” كلما اقتربنا من هذه الدولة أكثر اقتربنا من الحرية والكرامة أكثر، فهما صنوان لا يفترقان، ولا يمكن أن نصون كرامتنا إن لم نكن أحراراً في وطنٍ حر “.

وكانت مشيخة عقل الطائفة الدرزية  في مدينة السويداء  قد اصدرت قراراً حرمت بموجبه شيخاً درزياً وأتباعه من ممارسة الطقوس الدينية ومن المشاركة في المجالس الدينية وسواها، على ضوء مواقف الشيخ البلعوس ومجموعة من مؤيديه المناهضة للنظام.

ومما جاء في بيان  مشيخة العقل في جبل العرب انه ” نظراً لتكرار الحوادث المخلة بالدين وآداب الدين، البعيدة كل البعد عن الأعراف الدينية ” تقرر مشيخة العقل توجيه البعد الديني إلى وحيد البلعوس وأتباعه. وتطالب التقيد بمضمون هذا البعد  .

واعتبر كثيرون أن قرارالمشيخة بحق الشيخ البلعوس ورفاقه جاء في ضوء مواقفهم وتحركاتهم في وجه فروع أمن النظام السوري والحواجز المنتشرة في أرجاء المدينة التي يتهمونها بالإساءة إلى كرامة أهل المدينة.

ورفضت مجموعة حملت اسم جماعة عمار بن ياسر قرار مشيخة العقل وقالت في بيان يدافع عن مجموعة الشيخ البلعوس إنهم سعوا منذ بداية الأزمة للدفاع عن كرامة الجبل وحمايته مما يتهدده من مخاطر، وعملوا على حماية الأرض والعرض، وقدموا دماءهم رخيصة في سبيل ذلك، بينما كان الآخرون نائمين همهم إثارة الفتن والخلافات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصليب الأحمر: فرار 20 ألفا من شرق حلب خلال أقل من 48 ساعة

دي مستورا يخفض عدد المدنيين في حلب إلى 100 ألف محاصر

وكالات – مدار اليوم قال المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، عقب جلسة مشاورات ...