الرئيسية / آخر الأخبار / الاسد : لا حوار مع التحالف الدولي ونتلقي الرسائل عبر العراق

الاسد : لا حوار مع التحالف الدولي ونتلقي الرسائل عبر العراق

10962046_10152570899506389_421882693_n
الرابط المختصر:

لندن ـ مدار اليوم

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد إن حكومته تتلقى رسائل من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش الا انه نفى وجود تعاون مباشر منذ بدء الغارات الجوية للتحالف ضد التنظيم داخل سوريا في ايلول الماضي.

واوضح  الاسد في مقابلة اجرتها معه هيئة الاذاعة البريطانية ان العراق ينقل “معلومات”  مستبعدا الانضمام إلى التحالف الذي يستهدف “إضعاف وتدمير” تنظيم الدولة الإسلامية.

وعن الانضمام إلى التحالف، قال الأسد “لا، بالطبع لا نستطيع وليس لدينا الرغبة ولا نريد، لسبب واحد بسيط – لأننا لا نستطيع التحالف مع دول تدعم الإرهاب.” مشددا على أنه لا يعارض التعاون مع دول أخرى بشأن تنظيم “الدولة الإسلامية”.

و أعرب عن رفضه الحديث مع مسؤولين أمريكيين “لأنهم لأي أحد، إلا إذا كان دمية”، وذلك في إشارة على ما يبدو إلى زعماء المعارضة الذين تدعهم دول غربية وخليجية.

واستطرد قائلا ” إنهم يطأون بسهولة القانون الدولي، وهو الذي يتعلق بسيادتنا الآن، لذا فهم لا يتحدثون إلينا، ونحن لا نتحدث إليهم “

ورفض الأسد جهود الولايات المتحدة لتدريب وتسليح مسلحي المعارضة “المعتدلة” لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” على الأرض في سوريا، قائلا إن هذا “حلم كاذب”. وجادل بأنه لا وجود لمعتدلين، وإنما متطرفين فقط من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجماعة “جبهة النصرة” المرتبطة بتنظيم القاعدة.

ونفى الرئيس السوري كذلك “قصة الأطفال” بشأن استخدام قوات الحكومة السورية البراميل المتفجرة بدون تمييز في مناطق كثيفة السكان خاضعة لسيطرة المعارضة، بما يؤدي لمقتل الآلاف. والبراميل المتفجرة عبارة عن حاويات معدنية اسطوانية الشكل مليئة بالمتفجرات والشظايا.

كما دافع الرئيس السوري عن حصار المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي المعارضة في أنحاء سوريا، وهو ما يقول نشطاء إنه أدى إلى تجويع المدنيين في هذه المناطق.

وقال “هذا غير صحيح، لسبب واحد.. لأن في هذه المناطق التي سيطر عليها المتمردون، فر المدنيون وجاءوا إلى مناطقنا.”

ويذكر ان عدة دول في التحالف تنفي التعاون مع الأسد الذي يدعونه إلى التنحي عن السلطة منذ اندلاع الانتفاضة ضد حكمه في عام 2011غير أن سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق شاسعة من سوريا والعراق في العام الماضي وتأسيسه “خلافة” دفعت مسؤولي هذه الدول إلى دراسة العمل مع الزعيم السوري في مواجهة التنظيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مطار المزة

انفجاز يهز مطار المزة العسكري في دمشق

دمشق – مدار اليوم أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، حدوث عدة انفجارات، ...