الرئيسية / آخر الأخبار / مراسلون بلا حدود: عام 2014 شهد تقهقراً مهولاً على مستوى حرية الإعلام

مراسلون بلا حدود: عام 2014 شهد تقهقراً مهولاً على مستوى حرية الإعلام

10606504_842050652525166_2015894966651442525_n
الرابط المختصر:

باريس- مدار اليوم

كشف تقرير حقوقي لمنظمة مراسلون بلا حدود أن العام 2014 شهد “تراجع مهول” في مستويات حرية الصحافة، لأسباب مختلفة، من بينها تنامي نفوذ جماعات غير حكومية “إرهابية” مثل تنظيم “داعش” الذي قطع رؤوس عدد من الصحافيين كان يحتجزهم رهائن في سوريا.

وقالت المنظمة في تقريرها السنوي إن عام 2014 شهد تقهقراً مهولاً على مستوى حرية الإعلام، مشيرة إلى أن سِجل ثلثي الدول الـ 180 التي يشملها تصنيف 2015 كان أسوأ من أدائها في النسخة السابقة.

وبحسب التقرير فقد وصل المؤشر السنوي الذي يعكس شدة الانتهاكات ضد حرية الإعلام في العالم إلى سقف 3719 نقطة، أي بزيادة قدرها 8% مقارنة بعام 2013 وما يقرب من 10% منذ عام 2012، مؤكداً أن هذا التراجع يشمل كل القارات دون استثناء.

وأكد الأمين العام للمنظمة كريستوف دولوار في تصريح صحفي أنه حصل تدهور معمم على ارتباط بعوامل شديدة الاختلاف، منها نشاطات مجموعات غير حكومية تتصرف باستبداد حيال الإعلام.

وأشار التقرير إلى أن سوريا ما زالت أخطر بلد في العالم للصحافيين، وبقيت كما في العام السابق في المرتبة 177 من أصل 180 بلداً، مباشرة بعد الصين (176) وقبل تركمانستان (178) وكوريا الشمالية (179) وإريتريا (180). أما العراق فجاء في المرتبة 156 ونيجيريا في المرتبة 111. كما صنف التقرير إيران بين اسوأ مستويات حرية الصحافة بمرتبة (173).

وربط التقرير بين تراجع الحريات الإعلامية والحروب التي تحصل في دول العالم، معتبراً أنه “في حال تعلق الأمر بأوكرانيا أو سوريا أو العراق أو بقية بلدان الشرق الأوسط، فإن عام 2014 شهد عدداً من النزاعات في مشارق الأرض ومغاربها، حيث شنت جميع الأطراف المتناحرة، دون استثناء، حرباً إعلامية بلا هوادة عبر الدعاية تارة والتعتيم تارة أخرى. وباتت وسائل الإعلام هدفاً من الأهداف الاستراتيجية، إذ سقطت ضحية الهجمات والاعتداءات وحملات تكميم الأفواه”.

ونوه التقرير إلى أن دولاً عريقة في حريات الصحافة شهدت بدورها تراجعاً، فقد هبطت إيطالياً 24 درجة لتصبح في المرتبة 73 بعد “فورة في التهديدات وخصوصاً من المافيا وفي الإجراءات القضائية التعسفية بتهم التشهير”، في حين تبقى فنلندا في المرتبة الأولى من التصنيف للسنة الخامسة على التوالي، تليها النروج والدنمارك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%a8-%d9%81%d9%8a%d9%88%d9%86

فايز سارة يكتب: صعود اليمين الغربي والقضية السورية

مدار اليوم – فايز سارة قد يبدو مستغربا ربط صعود اليمين الغربي ...