الرئيسية / آخر الأخبار / فالس: الأسد جزار وزيارة النواب إلى دمشق خطأ أخلاقي

فالس: الأسد جزار وزيارة النواب إلى دمشق خطأ أخلاقي

1010225_847910448605853_5810539229096025320_n
الرابط المختصر:

باريس- مدار اليوم

قال رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، إن الزيارة التي أجراها أربعة نواب فرنسيين لدمشق تعتبر خطأ أخلاقياً، واصفاً بشار الأسد بـ “الجزار”.

وأجرت صحيفة “لوموند” الفرنسية اتصالات مع عدد من النواب الفرنسيين الأعضاء في مجموعة الصداقة الفرنسية – السورية، نفوا خلالها علمهم المسبق بالخطوة التي اتخذها زملاؤهم الأربعة.

وقال عضو “الاتحاد من أجل الحركة الشعبية” بيير لولوش إنه لم يتم إعلامه بنية النواب زيارة سوريا، مؤكدا أنه لا البرلمان ولا الحزب مول هذه الزيارة.

وأضاف لولوش أنه “كمسؤول عن السياسة الخارجية في الحزب كان يود لو تم إعلامه بالزيارة مسبقا للنقاش حولها، لأن هناك احتمالا كبيرا أن يتم استغلال هذه الزيارة والتلاعب بها من قبل النظام السوري، وفق قوله.

وكتب النائب عن “الاتحاد من أجل الحركة الشعبية”، آلان مارسو، على صفحته في “تويتر” “لست في دمشق لأنني أعلم أن الأسد يريد إيقاعنا في الفخ عبر لقائه بنا في ظل بحثه عن اعتراف رسمي من فرنسا بنظامه”.

وأعلن الأمين العام للحزب جان كريستوف كامباديليس أنهم سوف يتخذون إجراءات عقابية ضد النائب جيرار بابت الذي سيمتثل إلى لجنة تأديبة، معتبرا أن “الأسد ليس ديكتاتورا مستبدا فحسب بل إنه جزار”.

وأضاف أن “النائب عن الحزب سيتعرض للمساءلة حول احتمال انتهاكه لقوانين الحزب عبر هذه الزيارة، قد يتقرر بناء عليها نزع العضوية عنه”.

من جهته، يرى النائب الاشتراكي بوريا أميرشاهي أن “زيارة البرلمانيين لا تحتاج إلى موافقة وزارة الخارجية من باب الفصل بين السلطات”، فيما اعتبرت الرئيسة الاشتراكية للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان إليزابيث غيغو أنه “من المجازفة القيام بهكذا زيارة في ظل السياق الراهن في سوريا”، واعتبرتها “زيارة مقلقة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

441

وقفة تضامنية في لندن تندد بالقصف الروسي على حلب

لندن-مدار اليوم نفّذ مشاركون في حملة التضامن مع سوريا وقفة احتجاجية، اليوم، ...