الرئيسية / آخر الأخبار / حكومة الأسد تطرد موظفين تابعين للأمم المتحدة

حكومة الأسد تطرد موظفين تابعين للأمم المتحدة

11014805_1404835029826528_226669697_n
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

كشفت منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري أموس أن حكومة الأسد طردت اثنين من كبار موظفي فرق الإغاثة العاملة في سوريا.

وذكرت أموس في رسالة اطلعت عليها وكالة الأسوشيتد برس أن قرار الطرد اتخذ بسبب “اتصالاتهم المباشرة مع المعارضة المسلحة التي كانت بهدف التفاوض على فتح طريق لمرور المساعدات”.

ويمتلك هذا القرار بحسب أموس تأثيرات عدة على أكثر من مستوى، فبالنسبة لموظفي فرق الإغاثة يشكل قرار الطرد “سابقة مقلقة لجميع الموظفين، حيث أنهم على اتصال مع المعارضة المسلحة لتأمين طريق دخول المساعدات، وبذلك هم الآن تحت خطر الطرد والتحول إلى أشخاص غير مرغوب بهم”.

وأشارت أموس إلى أنه بينما يدعم النظام في العلن خطة دي مستورا، فإنها تجعل من الصعب جداً تطبيقها، في حال التوصل إلى اتفاق بين جميع الأطراف، مما يضع الجهود المبذولة للوصول إلى هدنة لستة أسابيع، يعلق خلالها النظام غاراته وقصفه المدفعي على حلب، في خطر، وفق تعبيرها.

ووفقاً لأموس فإن وزارة الخارجية والمغتربين السورية أعلنت في التاسع من الشهر الجاري أن أحد موظفي فريق الإغاثة الأممي الذي يعمل في محافظة حمص شخصاً غير مرغوب به، وأمهلته أسبوع للمغادرة، وكررت الوزارة نفس الأمر الأربعاء الماضي مع موظف أخر يعمل في محافظة حلب.

ونوهت أموس إلى أن الموظفَيْن يُعتبران من العاملين المفصليين ضمن فرق الإغاثة التابعة للأمم المتحدة.

يذكر أن مجلس الأمن عبر عن دعمه بالأمس لجهود المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا، الذي سيتجه إلى دمشق السبت للعمل على تفاصيل خطته المقترحة لتجميد القتال في حلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصليب الأحمر: فرار 20 ألفا من شرق حلب خلال أقل من 48 ساعة

دي مستورا يخفض عدد المدنيين في حلب إلى 100 ألف محاصر

وكالات – مدار اليوم قال المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، عقب جلسة مشاورات ...