الرئيسية / آخر الأخبار / لافروف يحذر من مغامرة عسكرية في سوريا

لافروف يحذر من مغامرة عسكرية في سوريا

10448783_848804768516421_7541621534461730984_n
الرابط المختصر:

موسكو- مدار اليوم

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن فرصة الحل السلمي والدائم للأزمة السورية ما تزال قائمة، محذراً من مستقبل حزين جدا ينتظر البلاد في حال القيام بـ”أي مغامرة عسكرية” فيها، وفق قوله.

وأضاف لافروف في كلمة ألقاها في الأكاديمية الدبلوماسية الروسية أنه في حال عدم إعاقة التسوية السلمية على أساس حوار سياسي داخلي، أعتقد أنه توجد لدينا فرصة لعملية تسوية بطيئة لكنها تزداد قوة، مشيراً ان ذلك لن يتم إذا بحثوا عن مبرر لاستخدام القوة ضد النظام السوري، أو ما هو أسوأ، استفزاز لجعله ذريعة.

وأكد الوزير الروسي أنه في حال أية مغامرة عسكرية فإنه ينتظر سوريا مستقبل حزين جدا، وأن رفض االولايات المتحدة إجراء حوار مع دمشق حول محاربة تنظيم الدولة الإسلامية يدفع للتكهن بأن الضربات يمكن أن تطال مستقبلا ليس الإرهابيين وحدهم.

واعتبر لافروف أن اعتبار سوريا شريكا من أجل تدمير السلاح الكيميائي، وليست كذلك في محاربة الإرهاب، هو تناقض وازدواجية في المعايير، وهو ما يدفع للظن بأن الضربات التي تستهدف الأراضي السورية حيث يسيطر الإرهابيون، قد تستهدف في لحظة ما أجزاء أخرى من الدولة السورية لا يسيطر عليها الإرهابيون، وفق قوله.

وأشار لافروف إلى أن روسيا تعول على مشاركة عدد أكبر من قوى المعارضة خلال اللقاء المقبل بين المعارضة والحكومة السورية في موسكو، معلناً أن موسكو تجهز الآن للقاء آخر تعول فيه على مشاركة ممثلين عن عدد أكبر من مجموعات معارضة. على صعيد متصل، قال نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، إن سيرغي لافروف قد يلتقي المبعوث الدولي الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا في الثاني من آذار القادم على هامش دورة مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الـ28 في جنيف.

ويرى محللون أن روسيا تحاول من خلال تلك التصريحات إرسال رسالتين إلى الدول الداعمة للمعارضة السورية، الأولى أن أي تدخل عسكري في سوريا ستحوله روسيا إلى منحدر خطر، والثانية أنها مازالت تعتبر لقاء موسكو هو مخرج للأزمة، رغم كل الشوائب التي تحيط به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مطار المزة

انفجاز يهز مطار المزة العسكري في دمشق

دمشق – مدار اليوم أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، حدوث عدة انفجارات، ...