الرئيسية / آخر الأخبار / تصريحات مزدوجة لإيران بخصوص المفاوضات النووية

تصريحات مزدوجة لإيران بخصوص المفاوضات النووية

الرابط المختصر:

عواصم – مدار اليوم

رفضت إيران طلب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتجميد أنشطتها النووية الحساسة لمدة عشر سنوات، واصفة إياه بـ “غير المقبول”.

ونقلت وكالة فارس عن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قوله بأن “إيران لن تقبل أي مطالب مبالغ بها وغير منطقية” وأضاف ظريف “موقف أوباما يُعبر عنه بعبارات غير مقبولة وتهديدية”.

ظريف ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري عقدا اليوم جولة مباحثات ثانية، بعد ساعات من تصريح أوباما لوكالة رويترز بأن على إيران إيقاف أنشطتها النووية الحساسة بشكل يتحقق منه لمدة عشر سنوات، إذا ما أردنا أن نصل لاتفاق.

وبالرغم من اللهجة الحادة لتصريحات ظريف لوكالة فارس، فإن الإيرانيين أظهروا نبرة أكثر تصالحية بعد لقائهم مع كيري.

حيث صرح ظريف “هناك جدية لناحية ضرورة التقدم في المفاوضات، وكما قلنا سابقاً، نحتاج إلى الإرادة السياسية لاستيعاب أن الطريق الوحيد للتقدم هو المفاوضات”.

وعن وضع المفاوضات بشكل عام صرح كيري بأنه “مازلنا نعمل، وبشكل مثمر”، أما وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير فقد عبر عن تفاؤله، حيث وصف بأن المفاوضات حققت تقدماً خلال السنة الماضية أكبر من العشر سنوات السابقة.

يشار إلى أن المفاوضات بين مجموعة الخمس زائد واحد وإيران تهدف إلى الحد من برنامج إيران النووي مقابل تخفيف حدة العقوبات التي شلت اقتصادها.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معبر تجاري قريبا بين عفرين وتركيا…..وخط ثابت للشكاوى بالمنطقة

وكالات _ مدار اليوم يعتزم الجيش السوري الحر بالتعاون مع القوات التركية ...