الرئيسية / آخر الأخبار / الأمم المتحدة تطلب من نظام الأسد أدلة على تهريب أسلحة من الأردن وتركيا

الأمم المتحدة تطلب من نظام الأسد أدلة على تهريب أسلحة من الأردن وتركيا

الرابط المختصر:

نيويورك – مدار اليوم

طلبت الأمم المتحدة من نظام الأسد تقديم دليل على اتهامات باستغلال الممرات الإنسانية من الأردن وتركيا، لإدخال أسلحة إلى داخل الأراضي السورية.

وأكدت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس أن الأمم المتحدة أرسلت طلباً لحكومة النظام السوري بأن يقدم دليلاً على الاتهامات التي وجهتها سوريا، على لسان مندوبها في الأمم المتحدة بشار الجعفري قبل أيام، قال فيها إن “تركيا والسعودية تستغلان الممرات الإنسانية التي أنشئت بناء على قرارين من الأمم المتحدة على الحدود مع تركيا والأردن لإدخال أسلحة وإرهابيين إلى داخل سوريا”.

كما طلبت آموس التي تزور الأردن حالياً من بعض الصحفيين والكتاب في الأردن، كرروا تصريح الجعفري”أن يزودوها بالمعلومات التي يمتلكونها حول مصدر هذه الأسلحة، وكذلك مصدر الادعاءات، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة لا يوجد لديها دليل على ذلك.

من جهته، أشار مساعد أمين عام الأمم المتحدة المنسق الإقليمي للمساعدات الإنسانية كيفن كينيدي، إلى أنه “لم يسمع بالاتهامات السورية”، مضيفاً “لكن بالتأكيد لم نواجه مثل هذا الأمر، وجميع المساعدات التي تكون الأمم المتحدة مسؤولة عنها يتم تفتيشها قبل عبور الحدود، لذا أنا متأكد أننا نقوم بعمل جيد”.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسؤول أممي: موسكو أبلغتنا بإلغاء النظام للقانون 10

وكالات – مدار اليوم كشف مستشار الشؤون الإنسانية إلى سوريا في الأمم ...