الرئيسية / آخر الأخبار / مخاوف لبنانية من ضغوط خارجية لتوطين اللاجئين السوريين

مخاوف لبنانية من ضغوط خارجية لتوطين اللاجئين السوريين

الرابط المختصر:

بيروت- مدار اليوم

قال وزير العمل اللبناني، سجعان قزي إن هناك محاولة من المجتمع الدولي ومن المجتمع العربي أيضاً، لتحويل النازحين السوريين إلى لاجئين في لبنان، لتثبيت وجودهم في لبنان.

وأضاف قزي في تصريح صحفي أن المحاولة ترمي إلى تحويل النازحين السوريين إلى لاجئين في لبنان، لتثبيت وجودهم في لبنان فيكونون جزءاً من إعادة النظر في التركيبة الديمغرافية في سوريا وفي لبنان، أي إدخال لبنان في مشروع إقامة دويلات إثنية ومذهبية، وفق قوله.

واعتبر قزي أن تطبيق عبارة لاجئين على السوريين، يعني أن تصبح الدولة اللبنانية وليس الأمم المتحدة فقط مسؤولة عن وضعهم، ويجب أن تبقى العبارة التي تصف وجودهم في لبنان هي “النازحون السوريون” كي لا يتحوّلوا إلى وضع يشبه ما تحوّلت إليه الحالة الفلسطينية.

وأشار الوزير اللبناني إلى أن محاولة بعضهم نقل المسؤولية من المجتمع الدولي والعربي إلى الدولة هي عملية خطيرة، ولها تأثير خطير على البنية اللبنانية ووحدة لبنان.

يجدر الذكر أن المفوضية السامية للاجئين سجلت نحو 2ر1 مليون لاجئ، في حين تشير بعض التقديرات إلى أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان وصل إلى 2ر2 مليون لاجئ.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عودة المعارك للمنطقة العازلة بريف حماة

حماة – مدار اليوم عادت المعارك، اليوم الأربعاء، إلى “المنطقة منزوعة السلاح” ...