الرئيسية / تحت المجهر / في يوم الجلاء السوري

في يوم الجلاء السوري

الرابط المختصر:

مدار اليوم

تبدو مناسبة ذكرى جلاء قوات الانتداب الفرنسي عن سوريا، شديدة الأهمية لنتذكرها في الوقت الذي تعاني فيه سوريا ما تعانيه من دمار يصيبها، وقتل وتهجير وكارثة إنسانية شاملة، يصيبان أهلها، والجزء الأكبر منه يحصل بفعل ما يقوم به أجانب دخلوا سوريا، سواء بفعل استدعائهم من قبل نظام الأسد، أو نتيجة ما قام به من جرائم وارتكابات، ومنها فتح بوابات البلاد أمام من هب ودب للقدوم إليها، والمشاركة في الحرب ضد السوريين.

وذكرى جلاء القوات الفرنسية عن سوريا، تجديد لهدف الجلاء، وتأكيد ضرورة خروج القوات والمليشيات الاجنبية التي باتت تحتل، وتسيطر على قسم كبير من أراضي البلاد، وقد بات من المطلوب خروجها منها بكل الطرق والأساليب، كما كان الحال في إخراج الفرنسيين، وهو جهد ينبغي أن يتوجه إلى إخراج الإيرانيين من الخبراء إلى جنود وضباط الحرس الثوري، وكذلك مليشيات حزب الله اللبناني والمليشيات الشيعية العراقية، وهو حال ينطبق على الجماعات الجهادية المنتمية إلى أيدلوجية وتنظيم القاعدة وخاصة “داعش” و”النصرة” ممن دخلوا البلاد قادمين من نحو تسعين بلداً تحت شعارات، لاتتصل بالسوريين ومطالب ثورتهم بالحرية والعدالة والمساواة وبناء بلد حديث بنظام ديمقراطي.

غير أن خروج الجيوش والمليشيات الإجرامية، لا يمكن أن يتم دون رحيل نظام الأسد الذي كان سبباً رئيساً في مجيئها وممارساتها الدموية، ويتطلب إنجاز هذه المهمات الصعبة والضرورية، إحياء روح الجلاء الأول، التي كانت موجه السوريين في سعيهم وهدفهم النبيل، وقد سعوا إليه بوحدتهم وتكاتفهم، موفرين ارادة وجهد مشتركين لدفع الوجود الأجنبي خارج بلدهم، وبناء دولة الاستقلال، ومن البديهي حاجة السوريين إلى تجديد تلك الروح رغم ما أصابهم من قتل وتدمير وتهجير، وتصعيد للنزعات العنصرية والدينية والطائفية، إضافة إلى ضرورة السعي لكسب تأييد ودعم دوليين، سوف يساعدان في جلاء القوات الاجنبية الحالية كافة عن سوريا، وتحقيق أهداف الشعب السوري في السلام والحرية والعدالة والمساواة.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...