الرئيسية / آخر الأخبار / داعش يتمدد في القلمون الشرقي ويحاصر “البترا” في الرحيبة

داعش يتمدد في القلمون الشرقي ويحاصر “البترا” في الرحيبة

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

شن تنظيم “داعش” حملة واسعة على مقرات الجيش الحر في القلمون الشرقي، رداً على خسارته في القابون قبل أيام، وأسفرت المعارك عن سقوط عدد من القتلى من الطرفين.

ونفذ مقاتلو “داعش” هجوماً عنيفاً على مقاتلي عشائر الشعيطات التي التجأت إلى جبال القلمون الشرقي بعد المجازر التي ارتكبها التنظيم بحقهم في دير الزور.

واستولى التنظيم على مقرات الشعيطات والجيش الحر في منطقة “المحسه” جنوب شرق حمص، بعد أن فرض سيطرته على بئر الغاز ومضخة المازوت ومحيط بلدة القريتين ليحكم بهذا التمدد سيطرته على الطريق الواصلة بين شمال شرق سوريا وجنوبها.

وأكد مصدر مطلع لـ”مدار اليوم” أن القتال أسفر عن مقتل عدد من مقاتلي الجيش الحر والشعيطات، أحدهم قريب لقائد المجلس العسكري الأعلى لدمشق وريفها العقيد بكور السليم ويعتقد أنه أخاه.

وأشار المصدر إلى أن التنظيم يحاصر منطقة “البترا” في الرحيبة والتي تعتبر أهم مراكز الجيش الحر في المنطقة، مشيراً إلى عدم تدخل جيش تحرير الشام في المعركة حتى الأن، حيث أن الأخير كان قد أعلن رفضه الخوض في أي معركة ليست ضد نظام الأسد.

وحذر بعض المقاتلين من حدوث مذبحة في المنطقة، بسبب تاريخ العلاقات الدامية بين التنظيم والشعيطات من جهة، وأهمية المنطقة التي تعتبر من أهم الطرق الاستراتيجية لقوات المعارضة السورية.

ويذكر أن مصادر لـ”مدار اليوم” قالت في وقت سابق أن تنظيم “داعش” يقوم بسحب عناصره من القلمون الغربي في إيطار تحضيره لهذه المعركة.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...