الرئيسية / آخر الأخبار / إيران تفرج سجنائها مقابل قتالهم في سوريا

إيران تفرج سجنائها مقابل قتالهم في سوريا

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

اعترف أحد الأسرى الأفغان الذين أسرتهم الجبهة الشامية في حلب عن أنه كان مسجوناً في إيران بتهمة تجارة المخدرات، وأن السلطات الإيرانية أفرجت عنه مقابل قتاله لعام واحد في سوريا.

وأكدت المؤسسة الأمنية التابعة للجبهة الشامية في الجزء المحرر من مدينة حلب، أن الأسرى الأفغان الذين تم أسرهم في إحدى معارك مخيم حندرات، منذ حوالي 5 أشهر، وصلوا إلى سوريا للقتال في صف النظام، عن طريق إيران.

ويقول أحدهما إنه كان مسجوناً بإيران بتهمة المخدرات، وقد أفرجت عنه السلطات الإيرانية بشرط القتال سنة واحدة في سوريا، بينما يبرر الآخر سبب وجوده بأنه لاجئ أفغاني في إيران، جاء للدفاع عن مقام السيدة زينب في سوريا.

من جهة ثانية، قام مسؤولون بمحاولات لمبادلة الأسرى مع النظام السوري، عن طريق أطراف تعتبر حيادية كالهلال الأحمر، حيث تقوم لجنة الهلال بنقل الأسماء والشروط وإعادة الردود كوسيط فقط، إلا  أن معظم تلك المحاولات أفشلها النظام، وفق ناشطين.

ويذكر أن عدد أسرى النظام في آخر معركة في ريف حلب الشمالي فقط بلغ أكثر من 70 أسيراً، لم يحدد مصيرهم بعد، ولم يطلب النظام السوري أي مبادلة بشأنهم.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يُسيّر دورية ثانية في منطقة منبج

وكالات _ مدار اليوم بدأت القوات التركية ظهر اليوم الأربعاء، بتسيير دورية ...