الرئيسية / آخر الأخبار / الأديب ينحت معاناة سوريا برمل البحر

الأديب ينحت معاناة سوريا برمل البحر

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

يسعى السوري فايز الأديب وعلى الرغم من إصابته إلى التعبير عن معاناته ومعانات الشعب السوري من خلاله النحت على الرمال، للفت أنظار العالم إلى أوجاع السوريين في شواطئ مدينة مرسين التركية.

ولضعف الإمكانيات، لم يجد الأديب أمامه سوى حبات الرمل ليطلق العنان لخياله وإبداعه، حيث يجمع الرمال الرطبة ويحاول نحت مجسم يعبر فيه عما بداخله بالرغم من إصابته البالغة باليد اليسرى، ليسلط الضوء على عدة مواضيع منها الألفة والمحبة والحب، حسبما صرح لـ”مدار اليوم”.

وحازت الثورة السورية على النصيب الأكبر من إبداعه فصور شهيد الثورة والمعتقل والهجرة الغير شرعية وغيرها من التفاصيل اليومية التي ترسم معاناة الشعب السوري في الداخل والخارج.

وقال الأديب إن من أكثر الأشياء التي تسعده هو جمهوره من السوريين والأتراك الذي يسبقه إلى مكان العمل قبل أن يعرف المضمون، مؤكداً أنه يعمل بشكل يومي وغير مأجور، وتستهلك كل لوحة من ساعة إلى ثلاث ساعات، لتأخذها أضعف موجة عابرة، وتنهي كل هذا الإبداع والتعب، ويبقى الأديب أمام أمنياته بأن لا يفقد أي لوحة.

وعن الرسالة التي يريد إيصالها من خلال عمله، قال الأديب “أريد أن يعرف العالم أننا شعب فنان ومثقف، لذلك أواجه الألم الذي يحل بنا من خلال رسوماتي، وأتمنى أن تكون تلك الرسالة أقوى من منظر الدم والدمار”.

ويمتلك الأديب موهبة النحت على الشمع والصابون والحجر منذ الصغر، إضافة للرسم على حد قوله، وكان قد تعرض للإصابة قصف النظام لمنطقة القلمون التي كان ناشطاً في حراكها المدني والإغاثي.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمم المتحدة تطلق خطة بقيمة 5.5 مليار دولار لدعم اللاجئين السوريين

وكالات – مدار اليوم أطلقت الأمم المتحدة خطة للاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين ...