الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن تنفي مقتل مدنيين في بيرمحلي

واشنطن تنفي مقتل مدنيين في بيرمحلي

الرابط المختصر:

واشنطن-مدار اليوم

أكد الجيش الأميركي أن الغارات التي شنتها طائرات التحالف الدولي شمال سوريا في 30 نيسان الماضي، لم تسفر عن سقوط أي قتيل مدني،  نافياً بذلك ما أورده المرصد السوري لحقوق الإنسان من أن هذه الغارات أوقعت 52 قتيلاً مدنياً.

وقال الناطق باسم القيادة العسكرية الأميركية الوسطى، كورت كيلوغ، في بيان إن قوات التحالف شنت غارات جوية في بلدة بيرمحلي بريف حلب، دمرت العديد من المواقع العسكرية لتنظيم “داعش”، وأصابت أكثر من 50 عنصراً من التنظيم.

وأوضح كيلوغ أن القوات الكردية، التي كانت تسيطر على البلدة قبل أن تنسحب منها إثر هجوم تنظيم داعش، قالت إن البلدة خالية منذ أسبوعين من أي وجود للمدنيين.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، أعلن عن  مقتل 52 مدنياً على الأقل في غارات جوية نفذها التحالف  الدولي، في بلدة بيرمحلي بريف حلب مؤكداً أن بين القتلى 7 أطفال، بينما لا يزال 13 شخصاً في عداد المفقودين.

وبحسب عبدالرحمن، فإن الغارات حصلت في وقت كانت تدور فيه مواجهات بين المقاتلين الأكراد من جهة، وبين تنظيم  داعش من جهة أخرى، في بلدة تبعد كيلومترين تقريباً عن بيرمحلي، في حين لا يوجد في بيرمحلي سوى مدنيين فقط، ولا مواقع لتنظيم داعش ، أو مواجهات.

موقع الشاعر نزار قباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرع طفل سوري وانقاذ آخرين من الغرق قبالة سواحل لبنان

بيروت _  مدار اليوم لقي طفل سوري مصرعه في حادثة غرق قارب ...